باحثون إندونيسيون: اكتشفنا مُكملاً غذائياً يُجهِض «كورونا»

باحثون إندونيسيون: اكتشفنا مُكملاً غذائياً يُجهِض «كورونا»



باحثون إندونيسيون: اكتشفنا مُكملاً غذائياً يُجهِض «كورونا»


أعلن باحثون إندونيسيون أنهم قد نجحوا من خلال تقنية النانو المتطورة في اكتشاف وابتكار علاج لـمرض «كوفيد – 19» الذي يُسبِّبه فيروس كورونا المستجد، موضحين أن ذلك العلاج هو عبارة عن مُكمِّل غذائي يتألف بشكل أساسي من سكَّر الغلوكوز، وأنه قد أثبت فعالية في تفكيك المكونات الرئيسية للفيروس وبالتالي «إجهاض» دورة حضانته في جسم الإنسان.

الدكتور أحمد فيصل ريزال، الذي تولى قيادة الأبحاث كشف عن أنه وزملاؤه الباحثين قد أطلقوا اسم «SIeNERGI» على المكمل الغذائي الواعد. وقال ريزال خلال اجتماع مع حاكم مقاطعة جنوب سومطرة هيرمان دورو: «هذا المستحضر ليس دواءً صيدلانياً كيماوياً، بل هو مصنوع من مادة غذائية نتناولها بشكل طبيعي يومياً، وهي سكر الغلوكوز»، مشيراً إلى أن هذا المكمل الغذائي العلاجي هو من بين 130 اكتشافاً جرى تطويرها في إندونيسيا بفضل استخدام تقنية النانو المتطورة.

وأضاف الدكتور ريزال قائلاً إن نتائج التجارب السريرية التي أجراها الباحثون أوضحت أن ذلك المكمل الغذائي قد أثبت كفاءة كمضاد فيروسي بشكل عام وكمضاد لفيروس كورونا المستجد بشكل خاص لدى عدد من الأشخاص المصابين بمرض «كوفيد – 19».

وعلى وجه التحديد، استشهد الدكتور ريزال بثلاث حالات لمرضى في مدن بيكاسي وجاوة الغربية وجاكرتا تماثلوا للشفاء وتعافوا من أعراض مرض «كوفيد – 19» بعد ثلاثة أيام من تعاطيهم جرعات منتظمة من المكمل «SIeNERGI».

وشرح الدكتور ريزال طريقة عمل المستحضر قائلاً «إنه يقوم بتفكيك الغلاف البروتيني لفيروس كورونا – وهو المحرك الرئيسي له – ويحوّله إلى حمض أميني، وهذا بدوره يجرِّد الفيروس من المكون الرئيسي اللازم له كي يتكاثر في جسم المريض. وعلاوة على ذلك، فإن الغلوكوز الموجود في المستحضر يسحب الطاقة النشوية من الفيروس ويحولها إلى سعرات حرارية غير ضارة.

واختتم بالقول إن المستحضر الغذائي العلاجي بات متاحاً كمسحوق في عبوات ليتم إذابته وتعاطيه كوجبات خفيفة، مؤكداً أنه ليس له أي تأثيرات جانبية ضارة.

لكن أطباء واختصاصيين أندونيسيون آخرون سارعوا من جانبهم إلى إثارة علامات استفهام حول مدى فعالية ذلك المستحضر كعلاج لمرض»كوفيد – 19″، داعين إلى ضرورة إخضاعه إلى اجراءات تدقيقية صارمة واعتماده رسمياً قبل ترويجه كمضاد لفيروس كورونا المستجد أو غيره من الفيروسات.

مستندات لها علاقة






Source link

اترك تعليقاً