سمو رئيس مجلس الوزراء يقوم بجولة تفقدية لمركز العمليات ووحدة الاتصال الخاصة بتطبيق (شلونك)

سمو رئيس مجلس الوزراء يقوم بجولة تفقدية لمركز العمليات ووحدة الاتصال الخاصة بتطبيق (شلونك)


قام سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء بجولة تفقدية لمركز العمليات ووحدة الاتصال والمتابعة الخاصة بتطبيق (شلونك) في منطقة السالمية.

ورافق سموه خلال الجولة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح ووزير الدولة لشؤون البلدية ورئيس فريق الدعم التكنولوجي الخاص بتطبيق (شلونك) المهندس وليد الجاسم.

واستمع سموه إلى شرح من المسؤولين حول تطبيق (شلونك) الذي دشنته وزارة الصحة بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وشركة (زين) للاتصالات وعدة جهات حكومية وأهلية ويعنى بمراقبة الاشخاص العائدين من الخارج والخاضعين للحجر المنزلي ومتابعة حالتهم الصحية ومواقعهم والأشخاص المخالطين لهم.

وأوضح المسؤولون خلال العرض أن رؤية تطبيق (شلونك) ترتكز على حماية الكويت من انتشار وباء كورونا المستجد وتصميم أداة فعالة تمكن البلاد من العودة التدريجية للحياة الطبيعية بطريقة آمنة.

وأشار المسؤولون إلى أن التطبيق يهدف للتحول تدريجيا إلى منصة لوزارة الصحة للرعاية عن بعد وتقديم خدمة المتابعة والمراقبة عن بعد للمريض إضافة إلى ربط التطبيق مع الجمعيات التعاونية والمستشفيات والصيدليات وتطوير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين.

ثم أجرى سموه اتصالا مرئيا بأحد المواطنين العائدين من رحلات الإجلاء الأخيرة أعرب فيه سموه عن تقديره لالتزامه بإجراءات الحجر المنزلي ليكون بذلك قدوة حسنة لإخوانه وأخواته المواطنين والمواطنات مؤكدا أن هذا الالتزام سيسهل من عودة حياتهم إلى طبيعتها في وقت قصير.

وقال سموه في تصريح صحفي عقب جولته إن توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد لاتخاذ كافة الإجراءات والإسراع بعودة المواطنين خلال شهر رمضان المبارك ترتب عليها العديد من الالتزامات لتنفيذ هذه التوجيهات السامية مع تحقيق أكبر قدر ممكن لحماية الصحة العامة.

وأضاف سموه أن “تطبيق (شلونك) أعطى مساحة وفسحة كبيرة لمتابعة المواطنين العائدين من الخارج عبر جهود القائمين عليه الذين يواصلون الليل والنهار لمتابعة احتياجات إخوانهم المواطنين”.

وحث سموه المواطنين على اتباع إرشادات الفرق الطبية والالتزام بالتعليمات الصحية طوال فترة الحجر المنزلي تطبيقا للقانون وحفظا للصحة العامة وتقديرا للجهد المبذول من قبل أخوانهم في جميع قطاعات الدولة لمكافحة انتشار هذا الوباء.

وثمن سموه الجهود المبذولة من جميع القطاعات الحكومية والأهلية المشاركة في عملية التدشين والمتابعة والاتصال الخاصة بتطبيق (شلونك) معربا عن سعادته بأن يرى ثمرة هذا الجهد على أرض الواقع خاصة مع التزام المواطنين بتعليمات الجهات الصحية. 

 

 

 





Source link

اترك تعليقاً