أكاديميون لـ الأنباء مستبشرون خيرا | جريدة الأنباء


آلاء خليفة

أعرب عدد من الأكاديميين عن سعادتهم البالغة بتولي سمو الشيخ مشعل الأحمد ولاية العهد، مستبشرين خيرا بعهد جديد من الإنجازات يضاف الى مسيرة الكويت المشرقة.

وذكروا، في تصريحات خاصة لـ «الأنباء»، إن الشيخ مشعل الأحمد ذو سيرة طيبة وصاحب إنجازات عديدة في جميع المناصب التي تقلدها.

في البداية، رفع مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.علي المضف أسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله، بمناسبة تولي سموه ولاية العهد ونيل ثقة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه.

وقال المضف إن لسمو ولي العهد دورا بارزا في مسيرة النهضة والتنمية في البلاد وخدمة الوطن والتي كان خلالها مثالا للبذل والعطاء والتفاني ما حفظ لسموه مكانة خاصة في قلوب أبناء الكويت المخلصين.

ودعا المولى تعالى أن يعين سموه ليكون جنبا إلى جنب مع صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد لنهضة ورفعة شأن الكويت عاليا بين الأمم.

وأكد حرص سموه خلال توليه منصب نائب رئيس الحرس الوطني على تنمية وتدريب منتسبي الحرس من خلال التعاون المثمر الذي كان ولايزال قائما بين الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والحرس الوطني باتفاقيات سنوية، حيث شهد هذا التعاون إيمانه ودعمه المتواصل بأهمية تأهيل الكوادر العسكرية في المجالات الفنية والمهنية المطروحة في قطاعات الهيئة التطبيقية والتدريبية.

بدوره، قال رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.يوسف العنزي إن سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد من الشخصيات التي تحظى بحب واحترام أسرة آل الصباح الكرام وكل فئات وأطياف الشعب الكويتي، مؤكدا استحقاقه وبجدارة للثقة الغالية التي منحه إياها صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد.

وتقدم د.العنزي بالأصالة عن نفسه ونيابة عن زملائه أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة وكل أعضاء هيئة التدريس بالهيئة بخالص التهاني والتبريكات لسمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله ورعاه، هذه الثقة الغالية التي نالها من صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وممثلي الشعب الكويتي، مهنئا سموه بأداء القسم ومباشرة مهام منصبه وليا أمينا للعهد.

وختم د.العنزي تصريحه بالتوجه إلى الله تعالى بالدعاء أن يوفق سموه ويسدد على دروب الخير خطاه ليكون سندا وعونا لأخيه صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظهما الله ورعاهما، وأن يرزقهما البطانة الصالحة التي تعينهما على الخير، وأن يكون عهدهما مباركا نحو تحقيق الإنجازات التي ترتقي بالكويت وتبوؤها مكانتها المناسبة بين الأمم، خاصة الارتقاء بالعملية التعليمية والتي بها ترتقي الأمم، مؤكدا أن أعضاء هيئة التدريس لديهم الأمل في الله عز وجل ثم في هذا العهد الميمون لمزيد من الاهتمام بالتعليم، خاصة أن سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد عهدناه دوما محبا ومشجعا للعلم والعلماء.

من جهته رفع المدير العام لجامعة الكويت بالإنابة د.فايز الظفيري عظيم التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد بمناسبة تولي سموه مقاليد الحكم، وإلى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد بالتزكية السامية ومبايعة مجلس الأمة بالإجماع لسموه.

وقال الظفيري في تصريح صحافي إن صاحب السمو يعد خير خلف لخير سلف في العطاء وخدمة الكويت وشعبها والعمل على النهوض بها في المجالات كافة، وتشهد مسيرة سموه المضيئة بذلك، ونعاهد سموه على بذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة شأن بلدنا وازدهاره.

وأضاف أن سمو ولي العهد سيكون بإذن المولى عز وجل خير سند ومعين لصاحب السمو في إدارة شؤون البلاد والارتقاء بها إلى مصاف الدول المتقدمة، متمنيا لسموهما كل التوفيق والسداد لمواصلة مسيرة الخير والنماء.

من ناحيتها، تقدمت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل سابقا د.غدير أسيري بخالص التهاني وصادق التبريكات لسمو الشيخ مشعل الأحمد بمناسبة توليه الثقة السامية وتزكيته من قبل سمو الأمير ليكون وليا للعهد، علاوة على نيله الثقة الشعبية وتوافق أعضاء مجلس الأمة.

وقالت أسيري ان ما مرت به الكويت من سلاسة في انتقال السلطة وفقا للإجراءات الدستورية هو مرآة عاكسة لطبيعة العلاقة الخاصة التي تجمع الشعب وأسرة الحكم، فهو بلا شك أمر غير مستغرب ونهج قويم قد جبلنا عليه منذ نشأة الكويت، فالكويت كانت ومازالت سبّاقة في ترسيخ نموذجها الديموقراطي ومؤمنة بأن تأصيل قيم التعاضد والتآخي بين الحاكم والمحكوم هو الراسخ الرصين الذي يحفظ استقرارها وأمنها ويعزز مستقبلها.

وأضافت: ان تزكية سمو ولي العهد هو امتداد لهذا النهج وللسياسة الحكيمة التي خلدت اسم كويت التسامح والانسانية وكويت الصداقة والسلام، وانه لعهد جديد ونظرة بابتهاج لمستقبل مشرق للكويت وأهلها.

وختمت أسيري قائلة: حفظ الله الكويت وأدام عزها تحت راية أميرها وولي عهده الأمين.

من جهتها، باركت أستاذة الفلسفة بجامعة الكويت د.شيخة الجاسم لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد ثقة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد ومبايعة مجلس الأمة له لولاية العهد.

وقالت الجاسم: نستبشر خيرا بعهد جديد وجاد بمحاربة كل أشكال الفساد والفوضى السياسية ونتطلع لتغييرات تصب في صالح الوطن والمواطن.



Source link

اترك تعليقاً