مراكز طبية تكتشف أكبر وكر يحتشد فيه “كورونا” وينتشر

مراكز طبية تكتشف أكبر وكر يحتشد فيه “كورونا” وينتشر


المصدر:   لندن – العربية.نت ووكالات 

الوكر الذي اختاره “كورونا” المستجد عاصمة لامبراطوريته التي لا تغيب عنها الشمس، ليحتشد فيه وينتشر ويعدي الإنسان، هو المطعم أكثر من سواه، وفقا لتقرير صدر عن المعروف أميركيا بأحرف CDC اختصارا لاسم “مراكز مكافحة الأمراض واتقائها” الرائدة في المجال الصحي بالولايات المتحدة.

في تقريرها الذي استندت فيه إلى بيانات 154 أميركيا مرضى حديثا بالفيروس، أن ارتياد المطاعم والمقاهي والصالونات والمكاتب والنوادي الرياضية ودور العبادة، قد يضاعف نسب الإصابة بالمستجد “إلا أن مخاطر المطعم أكثر حدة” بحسب التقرير الذي صدر الخميس عن Centers for Disease Control and Prevention الناشر بعض دراساته وأخباره بتسع لغات، منها العربية.

سألوا كل من انتقلت إليه العدوى ممن جمعوا بياناتهم، عن المكان الذي أمضى وقته فيه خلال الأسبوعين الأخيرين، أو بمن كان على تواصل مباشر في المدة نفسها، على حد ما ألمت به “العربية.نت” موسعا عن التقرير من موقع Live Science العلمي الأميركي، كما ومما بثته الوكالات مختصرا، فتبين أن 63 من المصابين، ارتادوا أحد المطاعم مؤخرا، فيما ارتاد 13 مقاهي أو حانات، إضافة إلى 12 ارتادوا دور العبادة، والباقي دخل إلى أماكن متفرقة، منها صالونات حلاقة أو نواد، أو تنقل بوسائل مواصلات عامة، كالحافلات والقطارات والطائرات.

ومن النتيجة ظهر أن المكان الأخطر كان المطعم دائما، حيث ينزع الجميع كماماتهم لتناول الطعام ويتبادلون الحديث، فيخرج الفيروس رذاذا مع التنفس من الأنف والفم، وينتشر من معتل إلى آخر صحي على الطاولة المجاورة ويعديه. كما اتضح أن عددا من المرضى تناولوا الطعام في الخارج أكثر بمرتين ممن دلت الاختبارات على عدم إصابتهم بالفيروس، لذلك قدم التقرير نصيحة من ذهب: إذا دخلت إلى مطعم، فكن بعيدا 180 سنتيمترا عن سواك على الأقل، وأدخل الطعام إلى فمك من تحت الكمامة.





Source link

اترك تعليقاً