تيموثي لندركينج الولايات المتحدة لن تفرض أي حل للأزمة الخليجية

تيموثي لندركينج الولايات المتحدة لن تفرض أي حل للأزمة الخليجية


  • هدف الولايات المتحدة ليس المواجهة العسكرية مع إيران ولكن أن تكون هناك مفاوضات مباشرة
  • اتفاق السلام بين الإمارات والبحرين وإسرائيل تاريخي ويفتح إمكانات كبيرة للسلام في المنطقة
  • نريد انتهاء أزمة اليمن وليس لدينا أي تأثير على الحوثيين.. وتعاون قطر مع الإرهاب ليس صحيحاً

أسامة دياب

قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج العربي تيموثي لندركينج ان اتفاق السلام بين الإمارات والبحرين وإسرائيل تاريخي ويفتح إمكانات كبيرة للسلام في المنطقة ويعزز الرغبة في الحصول على شرق أوسط اكثر استقرارا، لافتا الى أن إيران نظام ثوري انتهك الكثير من قرارات مجلس الأمن.

وحول الأزمة الخليجية، قال لندركينج عبر إيجاز صحافي عبر الهاتف مع عدد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية نحن نهتم بموضوع الحل المرحلي للأزمة الخليجية ومهتمون بعودة التجارة المتبادلة بين قطر وباقي دول الخليج.

وأضاف أن بلاده لن تفرض أي حل للأزمة الخليجية ويجب أن تعود هذه الدول للحوار ونثمن الوساطة الكويتية في هذا الشأن، قائلا:علينا مواجهة الخلافات ونتحد لمواجهة الإرهاب.

وتابع: نهتم بموضوع الحل المرحلي للأزمة الخليجية وحريصون على عودة التجارة المتبادلة بين قطر ودول الخليج، كما نشيد بالوساطة الكويتية وندعو الجميع للتوحد لتعزيز أمن المنطقة، لافتا إلى ان تعاون قطر مع الإرهاب ليس صحيحا، وهناك مجال للتحسن مع قطر.

وأضاف ان هدف الولايات المتحدة ليس المواجهة العسكرية مع إيران ولكن ان تكون هناك مفاوضات مباشرة.

وبالحديث عن الأوضاع في اليمن، قال: ليس لدينا أي تأثير على الجانب الحوثي الذي لا يبدي أي اهتمام لحياة المدنيين، نريد انتهاء الأزمة في اليمن ونساند مبعوث الأمم المتحدة في اليمن في جهوده للوصول الى حل سياسي هناك.





Source link

اترك تعليقاً