«موزو».. أول روبوت لخدمة زبائن المطاعم في مصر

«موزو».. أول روبوت لخدمة زبائن المطاعم في مصر



«موزو».. أول روبوت لخدمة زبائن المطاعم في مصر


في الوقت الذي تخفف فيه مصر قيود العزل التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا المستجد، قرر أحد المطاعم استخدام الإنسان الآلي (الروبوت) لخدمة ضيوفه في محاولة لاجتذاب العملاء الراغبين في الحد من الاختلاط.
وتمت برمجة الروبوت «موزو»، وهي كلمة تعني النادل في اللغة الإسبانية، لاستقبال الطلبات وتوصيل الوجبات للطاولات. وتم تزيين الروبوت باسمه ورسمة لربطة عنق ومئزر.
ويعمل موزو جنبا إلى جنب مع طاقم الموظفين بالمطعم، الذين أصبح دورهم مقصورا على إدخال رمز التكويد لتأكيد الطلب الخاص بكل طاولة ثم وضع أطباق الطعام على صواني الروبوت المصممة خصيصا لأداء المهمة.
و«موزو»، الذي بدأ استخدامه في مطعم ومقهى بالقاهرة يوم 14 يوليو الماضي، هو الروبوت الوحيد المستخدم لخدمة الزبائن في مطعم
بمصر حتى الآن.

مستندات لها علاقة






Source link

اترك تعليقاً