ورتل نخرج سنويا 70 مسندا ونسعى إلى المزيد

ورتل نخرج سنويا 70 مسندا ونسعى إلى المزيد


قال المشرف العام لحلقات تحفيظ القرآن الكريم بإدارة «ورتل» لشؤون القرآن الكريم والسنة المطهرة التابعة لجمعية النجاة الخيرية جزاع صويلح إن «ورتل» بتوفيق من الله جل وعلا تخرج سنويا 70 مسندا بالسند المتصل للنبي صلى الله عليه وسلم ونسعى إلى زيادة أعداد المسندين.

وبين صويلح أن حلقات الإسناد تعنى بأعلى مستويات الإتقان في قراءة وتلاوة القرآن الكريم، حيث انها تتوج قراءة الخاتم للقرآن الكريم حفظا على حفظه وضبطا على ضبطه، ثم يسند من الشيخ الذي يقرأ عليه بأسانيد متواترة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وموضحا أن «ورتل» لديها مشروع مميز وهو «الإفادة قبل الإجازة» وهذا المشروع يسبق مشروع «الإسناد»، فهو مبني على فهم واقع مستويات حفاظ القران الكريم، فالحفاظ منهم المتقن الذي يدخل مباشرة على حلقات الإسناد ومنهم صاحب الحفظ الضعيف والأحكام غير المنضبطة وهذا يتم إلحاقه بحلقات الحفظ، ومنهم من يتقدم إلى الإسناد فلا يقبل لضعفه، فكان هذا المشروع لتأهيل هذا المستوى لكي يلتحق بالإسناد فيما بعد، ويتعلم خلال هذه الدورة الإتقان في الأحكام نظريا وعمليا مع ضبط الوقف والابتداء وحفظ بعض المتون التي تعينه على ذلك، وكل هذا مع تثبيت الحفظ.

وحول أهم أنشطة وفعاليات إدارة ورتل لشؤون القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة خلال هذه الفترة، قال الصويلح: تعكف إدارة «ورتل» حاليا على إقامة عدة دورات تتعلق بالقرآن الكريم وعلومه منها دورة «مهارات الإشراف» والتي تعنى بتدريب المشرفين الفنيين على الحلقات القرآنية وكيفية الارتقاء بها لخدمة الطلاب الملتحقين بالحلقات، ودورة «الإمتاع بمجالس السماع» والتي يقدمها نخبة من مشايخ الإدارة ويقدمون فيها قراءة كتب متنوعة من علوم الشريعة وكذلك يعلقون عليها تعليقات نافعة يقومون فيها بشرح ما أشكل من المعاني والعبارات، ويحصل الحاضرون لتلك الدورة على شهادات وإجازات بالسماع.





Source link

اترك تعليقاً