ملخص مباراة الكويت والسالمية .. العميد يحقق لقبه السادس عشر في تاريخه

ملخص مباراة الكويت والسالمية .. العميد يحقق لقبه السادس عشر في تاريخه

«من بطولة لبطولة.. العميد منهو يطوله» رددت جماهير الكويت عبارات الفوز والمديح بعدما توج «العميد» بطلا للدوري الممتاز للمرة الـ 16 في تاريخه والرابعة على التوالي بعد فوزه الساحق على السالمية في المواجهة التي جمعتهما أمس على ملعب ثامر في الجولة الـ 17.
وبذلك، وضع العميد (40 نقطة) حدا لدوري «استثنائي» قبل موعد ختامه بجولة واحدة، حيث تبقت له مباراة أخيرة مع الشباب الخميس المقبل ستكون بمنزلة تحصيل حاصل وخلالها سيتم تتويجه رسميا باللقب.

وأنهى الأبيض المباراة مبكرا بعدما انهى الشوط الأول بثلاثة اهداف أصابت خصمه بمقتل، وسجل الهدف الأول المدافع فهد حمود من ضربة رأس متقنة (12)، وأضاف الهدف الثاني يوسف ناصر من ركلة جزاء (39)، وعاد ناصر وسجل الهدف الثالث بعدما انطلق لتمريرة سامي الصانع من بين دفاع السالمية المفتوح وأودع الكرة مرمى الحارس نواف المنصور (42).

وبدأ مدرب الكويت رود كرول المباراة بتشكيلة «ثقيلة»، حيث بث «الأبيض» أقدامه في كل ارجاء الملعب في الشوط الاول وفتح الثغرات في خطوط خصمه وكان الطرف الأفضل دفاعا وهجوما، ولم يتهدد مرمى حارسه القلاف بأي كرة مسددة، ولم يكن متوقعا أن ينهار دفاع السالمية بهذه الصورة وتدخل مرماه 3 أهداف بهذه الصورة، لكنه وجد إصرارا من خصمه، فلم يتعامل مدربه سلمان عواد ولاعبوه بشكل مناسب مع هجمات خصمه وكانت ثغرة السماوي واضحة في تنظيمه الدفاعي.

ولم يتغير المشهد في الشوط الثاني، وواصل الأبيض ضغطه وأدخل المدرب مهاجمه العراقي علاء عباس، وسجل جمعة سعيد هدفا رابعا ألغاه الحكم بعد الرجوع إلى «الڤار».

ونجح البديل علاء عباس في إضافة الهدف الرابع (73) وسط انهيار تام من السالمية، فيما سجل البديل حسين الموسوي هدف الشرف للسالمية من تسديده قوية (81)، ليعود الكويت بأغلى ثلاث نقاط ولقب جديد في خزينة ناديه.

أدار المباراة الحكم الدولي علي محمود واحسن في قراراته وساعده التزام اللاعبين في اتخاذ قراراته بهدوء.

القادسية تجاوز كاظمة

على الجهة الأخرى، سجل لاعبو القادسية وقفة احتجاجية لمدة دقيقة وذلك اعتراضا على قلب نتيجة مباراتهم مع السالمية (3-2) واعتباره خاسرا 0-3، وايضا اعتراضا على تأجيل اللقاء لإصابة عدد من لاعبيه بڤيروس كورونا المستجد قبل انطلاق مواجهتهم مع كاظمة التي تمكن من حسمها بهدف دون رد، ليرفع رصيده إلى 36 نقطة ويستقر ثانيا في جدول الترتيب بشكل رسمي، فيما بقي كاظمة على رصيده السابق 25 نقطة تاركا المركز الثالث للعربي.

وتمكن «الاصفر» من تجاوز ظروفه الصعبة بغياب مدربه الإسباني بابلو فرانكو عن قيادة الفريق، وقدم أداء جيدا بالشوط الأول، تمكن خلاله بدر المطوع من تأكيد الأفضلية بهدف (37) مستغلا تعثر المدافع عبدالله الغانم وسوء تغطية المدافع حمد حربي.

اترك تعليقاً