التربية تناقش الاستعدادات لمرحلة العودة التدريجية للهيئة التعليمية

التربية تناقش الاستعدادات لمرحلة العودة التدريجية للهيئة التعليمية

ترأس وكيل وزارة التربية الكويتية بالإنابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد اجتماعا مع لجنة التخطيط والمتابعة ممثلة بالوكلاء المساعدين في جميع القطاعات التربوية لمتابعة الاستعدادات لمرحلة العودة التدريجية للهيئة التعليمية.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء ان المقصيد تناول خلال الاجتماع آلية عمل الباحثين الاجتماعيين والنفسيين في المدارس والعمل على توفير كافة مستلزمات التعليم عن بعد وطالب بمساعدة القطاعات المختلفة في اتخاذ الاجراءات الوقائية فضلا عن مناقشة التحول الالكتروني لخدمات المكتبات في المدارس.

بدوره أكد الوكيل المساعد للبحوث التربوية والمناهج صلاح دبشه أنه تم حصر عناوين الكتب المقررة لجميع المراحل الدراسية للعام الدراسي المقبل وتحديد عناوين الكتب الجديدة تحت التأليف المطلوب طباعتها بالإضافة الى تسليم اسماء الكتب الجديدة للمطابع فضلا عن تقديم تقرير عن العقود الخاصة بالقطاع.

من جهته حدد الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويله العدد التقديري لمعلمي المواد الدراسية المختلفة والوظائف الإشرافية لمدارس ادارة التربية الخاصة بالإضافة الى الحاجة من الكتب الدراسية والباصات والتغذية والتجهيزات وجميع احتياجات القطاع ومتابعة توفيرها.

واشار الى انه تم البدء في عقد المقابلات المحلية للمعلمين وإجراء طرح عقود التربية الخاصة والمنتهية والتي شارفت على الإنتهاء.

بدوره ناقش الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان أعداد الطلاب المتوقع التحاقهم بالتعليم وآلية التقويم للتعليم عن بعد في الفصل الأول ومقابلات التعاقد المحلي بالإضافة الى مقابلات الوظائف الإشرافية والخطة التدريبية للتعليم عن بعد.

من جانبه استعرض الوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية والتخطيط المهندس ياسين الياسين تقرير حول المدارس الجديدة والمدارس الخاضعة للهدم وإعادة البناء لافتا الى انه تم الانتهاء من اعداد تقرير عن جميع عقود المنشآت وتوفير الخدمات الهاتفية والابنية المدرسية الجديدة.

من جهتها استعرضت الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري رجاء بوعركي تقريرا عن حالة عقود الخدمات وخطة معالجة العقود التي انتهت او شارفت على الانتهاء باىضافة الى خطة اعداد برامج التدريب الاداري والتربوي.

اترك تعليقاً