كل ما تريد معرفته عن اختراق تويتر

كل ما تريد معرفته عن اختراق تويتر

شهدت الأيام القليلة الماضية، تعرض موقع تويتر العالمي أحد أكبر مواقع التواصل الاجتماعي في كافة أنحاء العالم، إلى الاختراق من قبل بعض القراصنة، في أكبر عملية قرصنة تعرض لها الموقع على مدار تاريخه، حيث أوضحت إدارة الموقع عن تورط قراصنة في اختراقات حسابات تويتر، وهم مجرد أصدقاء شباب وليس لديهم أي روابط بالجريمة المنظمة أو الحكومات.

بداية الهجوم على تويتر

وكان الهجوم الأكبر في تاريخ تويتر، قد بدأ على سبيل المزاح الذي اندلع بين القراصنة على منصة «ديسكورد» العالمية، حيث إنها خدمة دردشة شعبية لدى ممارسي اللعب على الإنترنت، وأوضحت التحقيقات التي أجرتها الشرطة الفيدرالية الأمريكية، أن الهجوم لم يكن عملية منظمة من أحد الدول المعادية مثل روسيا أو مجموعة من القراصنة.

وأكد أحد المشاركين في الاختراق إنه يعيش في المنزل مع والدته، وقد تعرف على بعض المهوسين بالقرصنة حول العالم، حيث إنهم يمتلكون أسماء غير عادية ويتم استخدامها لولوج اللعب الإلكترونية المختلفة، وقد بدأ المزاح على اختراق تويتر وبالفعل بدأت عملية الاختراق، وقد تسبب الاختراق في سرقة حسابات شخصية بارزة مثل (باراك أوباما، إيلون ماسك، جو بايدن، جاك دورسي، كاني ويست، بيل جيست) وأكثر من 130 حساباً آخر تم استهدافهم من قبل المقرصنون.

الاختراق الأكبر في تاريخ تويتر

وكشفت شركة تويتر العالمية، في بيان رسمي عقب السيطرة على الإختراق، أن عملية القرصنة استمرت لمدة ثلاث ساعات متواصلة، حيث حقق أرباحاً في مبيعات العملة الإلكترونية (بيتكوين)، تصل إلى 118 ألف دولار أمريكي، وذلك بسبب 300 عملية مالية إلكترونية، حيث نشرت الحسابات المخترقة تغريدات موحدة والتي طالبت المتابعين بدفع منح 1000 دولار أمريكي، من خلال عملة بيتكوين، وأن «صاحب الحساب سوف يرسل إليك مرة أخرى 2000 دولار».

انخفاض أسهم تويتر جراء أكبر عملية اختراق

ولم تتوقف الخسائر عند ذلك فقط، بل تلقت الشركة صدمة كبيرة للغاية في اليوم التالي، وذلك بعدما تعرضت أسهم الشركة إلى خسائر بنسبة 2.3٪، وذلك في اليوم التالي من التعاملات على مستوى العالم، وتوقع الخبراء أن الشركة سوف تتكبد الكثير من الخسائر في المرحلة المقبلة بسبب تداعيات الاختراق.

اترك تعليقاً