إلغاء الحكم بإعدام ثلاثة أشقاء ثأروا لشقيقهم

إلغاء الحكم بإعدام ثلاثة أشقاء ثأروا لشقيقهم

ألغت محكمة التمييز أمس حكم الاستئناف بإعدام ثلاثة شبان من غير محددي الجنسية شنقا بعد إدانتهم بجريمة قتل شاب من الفئة نفسها داخل محل خياطة في جمعية منطقة الصليبية.

واكتفت المحكمة برئاسة المستشار عبدالله العبدالله بالحبس المؤبد للمتهم القاتل، وبالحبس 10 سنوات للمتهمين الثاني والثالث، في حين أيدت عقوبة متهم رابع بحبسه 4 سنوات مع الشغل والنفاذ لقيامه ببيع سلاح غير مرخص للإخوة.

وتعود وقائع الجريمة إلى شهر مايو من عام 2018 وتحديدا خلال شهر رمضان، حيث اتفق المتهمون على قتل المجني عليه البالغ من العمر 33 عاما بعد خروجه من السجن ثأرا لشقيقهم الذي توفي على يده بعد مشاجرة بينهما عام 2010، حيث أحضر المتهم الأول سلاح كلاشينكوف والثاني مسدسا، وقام الثالث بمرافقتهما لتقوية عزيمتهما خلال تنفيذ الجريمة.

وقالت النيابة العامة إن المتهمين الأول (28 عاما) والثاني (21 عاما) والثالث (18 عاما) في 19 مايو 2018 قتلوا المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار والترصد وأعدوا لذلك سلاحين ناريين، حيث ترقبه الأول حال خروجه من مسكنه وتبعه بمركبته واتصل على شقيقيه اللذين تبعاه وترصداه حتى دخوله محل خياطة بالصليبية فتبعه الأول والثاني وعاجلاه بوابل من الرصاص، فيما حضر الثالث إلى موقع الجريمة لتقوية عزمهما. فيما أدانت المحكمة متهما رابعا (35 عاما) بأنه باع للثاني مسدسا غير مرخص.

اترك تعليقاً