أمانة الأوقاف أكثر من مليون دينار لـ ولائم الإفطار

أمانة الأوقاف أكثر من مليون دينار لـ ولائم الإفطار


ليلى الشافعي

قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف بالإنابة منصور خالد الصقعبي إن الأمانة نفذت مشروع مصرف ولائم إفطار الصائم داخل الكويت لهذا العام سيرا على نهجها وإنفاذا لشروط الواقفين بصفتها ناظرة على هذه الأوقاف المشروط صرف ريعها على إفطار الصائمين، مبينا أن الأمانة العامة للأوقاف قد حرصت كعادتها على تنسيق الجهود مع المؤسسات الخيرية الكويتية الرسمية التي لديها خبرة في مجال العمل الخيري وخاصة ولائم الإفطار، حيث قدمت الأمانة دعما إجماليا لتنفيذ المشروع قدره مليون وثلاثة وسبعون ألف دينار كويتي، من خلال عدة جهات خيرية حكومية وأهلية هي البنك الكويتي للطعام والإغاثة، ولجنة التعريف بالإسلام، والجمعية الكويتية للعمل الإنساني، ونماء للزكاة والتنمية المجتمعية التابعة لجمعية الاصلاح، وجمعية إحياء التراث الإسلامي والجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير، وجمعية الشيخ عبدالله النوري، وجمعية صندوق إعانة المرضى، بالإضافة إلى وزارة الخارجية التي أشرفت على تنفيذ المشروع خارج الكويت.

وأكد الصقعبي التزام الأمانة والجهات الخيرية المنفذة للمشروع بتعليمات وزارة الصحة الكويتية بضرورة التباعد الاجتماعي للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا حيث تم تحويل مشروع ولائم إفطار الصائم إلى مشروع سلال الإفطار، التي تعد أهم الحلول الأساسية التي نساعد من خلالها العائلات والأفراد ونمد لهم يد العون في هذه الظروف الصعبة، حيث قامت هذه الجهات بتوزيع آلاف من سلات إفطار الصائم للأسر المتعففة وللأفراد، وشمل التوزيع معظم مناطق الكويت التي تتواجد بها هذه الجهات والجمعيات واللجان، ووصل عدد المستفيدين من هذا الدعم إلى مئات الآلاف داخل الكويت وخارجها.

يذكر أن مكونات سلة إفطار الصائم ضمت أهم الاحتياجات الأساسية التي تحتاجها الأسر من شتى أنواع الطعام، حيث احتوت على كرتون دجاج والأرز والسكر والمعكرونة والزيت ومعجون الطماطم والبقوليات والدقيق وغيرها من الاحتياجات الأساسية الأخرى التي تكفي الأسرة قرابة الشهر الكريم كاملا.





Source link

اترك تعليقاً