المري لـ الأنباء مساعدات بيت الزكاة لم تتوقف منذ بداية كورونا وقدمنا أكثر من 1,5 مليون دينار مساعدات لـ 5904 أسر خلال يونيو

المري لـ الأنباء مساعدات بيت الزكاة لم تتوقف منذ بداية كورونا وقدمنا أكثر من 1,5 مليون دينار مساعدات لـ 5904 أسر خلال يونيو


  • «البيت» تبرع بـ 1000 طرد وقائي صحي لطلابنا الدارسين في مصر و70 ألف دينار لانشاء مستشفى ميداني بـ «المهبولة» وساهم في تجهيز محجر صحي
  • لم يقتصـر عـمل «البـيت» خلال الأزمة على المساعدات المالية فقط بل قدم مساعدات غذائية وأوصل التموين لـ 3350 أسرة خلال رمضان
  • الدور الريادي لبيت الزكاة في مجال العمل الخيري والإنساني حتّم عليه المساهمة قدر الإمكان في رفع العبء عن كاهل بعض المستأجرين في عقاراته
  • «البيت» أصدر قراراً بإعفاء مستأجري وحدات تجارية في عقاراته

ليلى الشافعي

اكد مراقب الاعلام والناطق الرسمي لبيت الزكاة حمد المري ان بيت الزكاة منذ بداية الازمة يعمل على صرف المساعدات للاسر المستحقة والمسجلة لديه وعددها 33 الف اسرة، مشيرا الى ان بيت الزكة شارك في حملة «فزعة للكويت» تضامنا مع عدد من الجمعيات الخيرية، حيث وصلت التبرعات الى 1340631 دينارا.

وقال المري ان «البيت» قام منذ منتصف شهر مارس وحتى نهاية مايو الماضي بأربع مراحل في تقديم المساعدات المالية للأسر المسجلة لديه، وبين ما قدمه «البيت» خلال هذه الفترة بالتفصيل ومساهماته في التصدي لوباء كورونا المستجد، وفيما يلي التفاصيل:

ما دور بيت الزكاة عند بداية ازمة تفشي وباء كورونا؟ وهل توقف عن العمل كونه هيئة حكومية مستقبلة شملها قرار مجلس الوزراء بوقف الأعمال في الجهات الحكومية كإجراء احترازي؟

٭ بعد إصدار الحكومة قرار وقف الأعمال في الجهات الحكومية كإجراء احترازي للتصدي لوباء فيروس كورونا المستجد في منتصف شهر مارس الماضي، تطوع عدد من موظفي بيت الزكاة امتثالا لرغبة الإدارة العليا للعمل على تجهيز وصرف المساعدات حتى لا تتوقف هذه المساعدات عن الأسر المستحقة والمسجلة لديه وعددها 33 ألف أسرة، منها أسر تستلم مساعدات شهرية كالأرامل والمطلقات والأيتام وكبار السن والعجزة ممن ليس لهم دخل مالي، وأيضا أسر تتسلم مساعدات دائمة مقطوعة كل 3 أو 4 أشهر، وهي أسر تعاني من ضعف دخل مالي شديد أو عدم وجود دخل ثابت، وقد تضررت من هذه الأزمة، وقد استمر البيت بجهود هؤلاء الموظفين المتطوعين بطاقة 15% تقريبا.

شارك بيت الزكاة في حملة فزعة للكويت التي تضامن بها مع عدد من الجمعيات الخيرية في البلاد، فما حصيلته من هذه التبرعات؟ وفي أي شيء صرفت هذه التبرعات التي تحصل عليها البيت من الحملة؟

٭ بعدما علم بيت الزكاة بقيام عدد من الجمعيات الخيرية المحلية بحملة جمع تبرعات تحت مظلة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بهدف مساعدة الأسر المتعففة والمحتاجة ودعم جهود الدولة في التصدي لوباء كورونا، تضامن بيت الزكاة مع هذه الحملة بهدف جمع التبرعات لتقديم المساعدات المالية للأسر المحتاجة من جميع الفئات المسجلة لديه، سواء من تتلقى مساعدات شهرية أو مساعدات دائمة مقطوعة، وقد كانت حصيلة البيت من هذه التبرعات 1340631 دينارا، وقد صرفها بالكامل على الأسر المسجلة لديه.

قام بيت الزكاة منذ منتصف شهر مارس حتى نهاية مايو الماضي بأربع مراحل في تقديم المساعدات المالية للأسر المسجلة لديه، حدثنا عن هذه المراحل وعدد الأسر المستفيدة مع إجمالي المبالغ المقدمة لها؟

٭ بعدما أعلنت الحكومة وقف الأعمال بسبب تفشي وباء كورونا المستجد في 12 مارس الماضي، قام بيت الزكاة بأول مرحلة من مراحل تقديم المساعدات للأسر المسجلة لديه خلال الفترة من 16 الى 19 مارس من خلال إرسال رسائل نصية للأسر إلى 2217 أسرة تتسلم مساعدات شهرية كالأرامل والمطلقات والأيتام وكبار السن والعجزة ممن ليس لهم دخل مالي لمراجعة أفرعه في المحافظات لتسلم مساعدة شهر مارس لمدة يومين باستثناء فرع الجهراء الذي استمر العمل فيه لمدة أربعة أيام كون الغالبية العظمى من هذه الأسر تقطن في محافظة الجهراء، وفي خلال الفترة من 31 مارس حتى 9 ابريل قام البيت بمرحلته الثانية من مراحل تقديم المساعدات للأسر المحتاجة المسجلة لديه، حيث قدم مساعدات نقدية للأسر التي تتسلم مساعدات دائمة كل 3 أو 4 أشهر وهي الأسر الضعيفة الدخل أو دخلها المالي غير ثابت، وتضرر جراء هذه الأزمة بعد أن هيأ مقره الرئيسي في جنوب السرة لاستقبالهم وفق الإجراءات الوقاية المعتمدة من وزارة الصحة، وقد بلغ إجمالي المساعدات التي قدمها البيت خلال المرحلتين الأولى والثانية منذ تاريخ 16 مارس وحتى 9 ابريل 980620 دينارا استفادت منها 4124 أسرة، أما المرحلة الثالثة فقد كانت خلال الفترة من 15 الى 25 أبريل الماضي، حيث بلغ إجمالي الأسر التي قدمت لها المساعدات المالية 11014 أسرة قدم لها 2811160 دينارا وذلك بعد أن قام البيت بإرسال رسائل نصية لهذه الأسر بموعد ووقت مراجعتهم لتسلم مساعداتهم المالية من خلال أفرعه في المحافظات.

وفي 19 مايو الماضي، بدأ البيت مرحلته الرابعة في تقديم المساعدات قبل تطبيق الحظر الكلي، فحوّل مبلغ 880.920 دينارا لحسابات 3254 اسرة في البنوك المحلية، وهي الأسر التي تتسلم مساعدات مقطوعة كل 3 أو 4 أشهر، حيث قام البيت بتجديد ملفاتهم تلقائيا وتحويل مساعداتهم لحساباتهم البنكية دون حاجتهم لمراجعة البيت.

هل اقتصر عمل البيت خلال أزمة «كورونا» على تقديم المساعدات المالية فقط أم أنه أيضا يقدم مساعدات غذائية تموينية؟

٭ لم يقتصر عمل البيت خلال هذه الأزمة على تقديم المساعدات المالية فقط، بل إنه قدم مساعدات غذائية تموينية أيضا، ففي شهر رمضان الماضي بدأ بتوصيل التموين لما يقارب من 3350 أسرة في مختلف مناطق البلاد كانت تتسلم التموين من مخازنه في السالمية وما زال مستمرا في هذا التوصيل، كما أن هناك تعاونا مع 4 جمعيات هي: جليب الشيوخ ـ الصليبية ـ الأندلس ـ الجهراء (النعيم) لتقديم التموين لما يقارب من 2500 أسرة تقطن في هذه المناطق، ولكن وبسبب تعذر صرف التموين للأسر في منطقة الجهراء لأسباب خارجة عن ارادته نسق «البيت» مع مجلس إدارة جمعية الصليبية التعاونية الذي تعاون معها مشكورا لاســـتقبال هذه الأسر وصـــرف التموين لهم فأرســـل رسائل نصية لما يقـــارب من 500 أسرة تقطن الجهراء من أجل التوجه لجمعية الصليبية لتسلم تموينها وفق الأوقات المعلن عنها في حساباته على قنوات التواصل الاجتماعي.

هل لبيت الزكاة مساهمات في جهود الدولة للتصدي لوباء «كورونا» المستجد؟ وما هذه المساهمات؟

٭ في الأيام الأولى من تفشي وباء كورونا أعلن وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية رئيس مجلس إدارة بيت الزكاة المستشار د.فهد العفاسي التبرع بمبلغ مليون دينار مناصفة بين بيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف، كما قام البيت بالتعاون مع سفارة الكويت في جمهورية مصر العربية بالتبرع بعدد 1000 طرد وقائي صحي لتوزيعها على طلبتنا الدارسين هناك، كما أنه تبرع بمبلغ 70 ألف دينار لإنشاء مستشفى ميداني بمنطقة المهبولة والمساهمة في تجهيز محجر صحي يوضع تحت تصرف وزارة الصحة.

تسبب انتشار وباء «كورونا» في توقف الكثير من الناس عن العمل ما أدى إلى توقف دخلهم المالي فعجزوا عن سداد إيجارات سكنهم أو محلاتهم التجارية بسبب اقفالها بقرار مجلس الوزراء، ما أدى إلى ظهور أزمة الإيجارات، فما اسهامات بيت الزكاة في هذا الموضوع؟

٭ الدور الريادي لبيت الزكاة في مجال العمل الخيري والإنساني حتم عليه المساهمة قدر الإمكان في رفع العبء عن كاهل بعض المستأجرين في عقاراته، سواء أكانت هذه الوحدات المستأجرة استثمارية أو سكنية فاصدر قرارا بإعفاء مستأجري وحدات تجارية في عقاراته ممن توقف نشاطها خلال الفترة من 1 ابريل وحتى 30 سبتمبر المقبل بسبب قرار مجلس الوزراء بوقف الأعمال، كما قرر خصم 25% من قيمة الإيجار الشهري لمستأجري الوحدات التجارية التي استمرت في مزاولة نشاطها خلال الفترة نفسها، أما مستأجري الوحدات السكنية فقد قرر خصم 25% من قيمة الإيجار الشهري لمن توقف دخلهم الشهري خلال الفترة نفسها أيضا.

كم عدد الأسر التي تمت مساعدتها خلال شهر يونيو وكم بلغ إجمالي هذه المساعدات؟

٭ بعد انتهاء الحظر الكلي استأنف بيت الزكاة صرف مساعداته للأسر المسجلة لديه حيث قام خلال شهر يونيو بتحويل مبلغ (1.507.210 دنانير لعدد 5904 أسر تم تحويل هذه المساعدات إلى حساباتهم في البنوك المحلية بعد أن قاموا بتزويد البيت بأرقام حساباتهم البنكية من خلال موقع البيت على الانترنت.





Source link

اترك تعليقاً