لا تقليص لأيام العمل بل لإنجازه عن بعد


مريم بندق – عادل الشنان

اتفق خبراء ومتخصصون بشؤون العمل، في تصريحات خاصة لـ «الأنباء»، على انه تم استباق دوام الموظفين في ظل أزمة كورونا باتخاذ عدة إجراءات احترازية عديدة. وأضافت المصادر أن اقتراح تخفيض أيام الدوام إلى 3 أيام أو 4 فقط أسبوعيا يكاد يكون مطبقا عمليا بعدد أيام أقل، حيث لا يداوم أغلب الموظفين إلا يوما أو يومين فقط. هذا، واستبعد مصدر في ديوان الخدمة المدنية الأخذ بفكرة تقليص عدد أيام العمل الرسمية إلى 4 أيام في الأسبوع بسبب آثار وتداعيات فيروس كورونا المستجد في الكويت، مؤكدا ان التوجه الحالي يسير باتجاه الاعتماد على التقنيات والتكنولوجيا الحديثة لإنجاز العمل (أونلاين) في مختلف جهات الدولة الحكومية لتحقيق التباعد الاجتماعي بشكل دائم وليس فقط خلال الفترة الحالية التي يمر بها العالم أجمع. وقال المصدر إن جهاز تكنولوجيا المعلومات في الدولة يعمل بالتنسيق مع غالبية جهات الدولة الخدمية حاليا لتوفير منصة عمل تقدم كل الخدمات للمواطنين والمقيمين عن بعد باستخدام التكنولوجيا وشبكة الإنترنت مما سيسهل عملية إجراء المعاملات الرسمية بشكل سلس ويضمن الإنجاز وفق القانون واللوائح المعمول بها لكل جهة حكومية على حدة.

وأشار المصدر إلى أن ديوان الخدمة المدنية يعمل حاليا على حصر احتياج الجهات الحكومية بعد توجهها إلى سياسة الإحلال خلال الفترة المقبلة، حيث قدم عدد من الجهات طلب احتياجاتها فعليا، مشددا على ضرورة سد الاحتياج خلال فترة زمنية وجيزة.





Source link

اترك تعليقاً