بعيد ميلاد ديانا الـ59.. فيديو للأمير هاري عن الألم والصدمة

بعيد ميلاد ديانا الـ59.. فيديو للأمير هاري عن الألم والصدمة


المصدر: دبي – العربية.نت

بعث الأمير هاري بعيد ميلاد والدته الأميرة ديانا الـ 59 رسالة عاطفية مصورة يوم 1 يوليو.

الأميرة ديانا وطفلاها هاري وويليامالأميرة ديانا وطفلاها هاري وويليام

وبكلمات مؤثرة تحدث دوق ساسيكس صاحب الـ 35 ربيعا، والذي يقطن الآن في لوس أنجلوس مع زوجته ميغان ماركل وابنهما أرشي، عن “الألم والصدمة” عبر مكالمة فيديو في حفل توزيع “جائزة ديانا” (مؤسسة خيرية مهمتها تعزيز وتطوير وإلهام التغيير الإيجابي في حياة الشباب)، وأكد على ضرورة علاج الانقسام العنصري في جميع أنحاء العالم.

وتوجه الأمير هاري للفائزين قائلا: “إنني فخور للغاية بكوني جزءا من هذه الجوائز لأنها تحترم إرث أمي وتبرز أفضل ما في أمثالكم”.

وأردف: “إنكم جميعا تقومون بمثل هذا العمل الرائع وفي وقت يشوبه قدر كبير من عدم اليقين، لقد وجدت القوة والإلهام بداخلكم لترك بصمة إيجابية على العالم، وأنا فخور بأن جائزة ديانا كانت قادرة على مساعدتكم بالقيام بذلك.

واسترسل: “أعرف أن والدتي كانت مصدر إلهام لكثير منكم ويمكنني أن أؤكد لكم أنها كانت ستحارب إلى جانبكم. ففي الوقت الحالي، نرى أوضاعا حول العالم حيث يسيطر الانقسام والعزلة والغضب مع ظهور الألم والصدمات. لكني أرى الأمل الأكبر في أمثالكم وأنا واثق من مستقبل العالم وقدرته على الشفاء لأنه بين أيديكم”.

وأعرب الأمير هاري عن فخره بالعديد من الفائزين بالجائزة البالغ عددهم 184، بما في ذلك جيمس فراتر البالغ من العمر 24 عاما، والذي تغيرت حياته بعد فترة صعبة في المدرسة.

وكان فراتر، قد اعتقل وهو صبي كاريبي أسود يعيش في لندن، أكثر من 300 مرة خلال سنوات مراهقته المضطربة بيد أنه تمكن من حل مشاكله وهو الآن في فترة تدريب كطبيب، ويعمل على زيادة تمثيل الطلاب السود في مجموعة راسل للجامعات المرموقة.

يذكر أن “جائزة ديانا” هي مؤسسة خيرية أنشئت في ذكرى ميلاد الأميرة ديانا، أميرة ويلز، والتي تعترف بإنجازات الشباب الذين لديهم تأثير إيجابي على مجتمعاتهم. وكل عام يقام حفل توزيع الجوائز في يوم عيد ميلادها، 1 يوليو.

الأميرة دياناالأميرة ديانا

 عام 1988 الأميرة ديانا وهي تحمل ابنها الأمير هاري بينما يقف ابنها الأكبر الأمير وليام أمامهما في شرفة بقصر بكنجهام في لندن عام 1988 الأميرة ديانا وهي تحمل ابنها الأمير هاري بينما يقف ابنها الأكبر الأمير وليام أمامهما في شرفة بقصر بكنجهام في لندن





Source link

اترك تعليقاً