بورسلي تثمن دعم مجلس الوزراء لذوي الإعاقة لاستئناف العمل في المؤسسات التأهيلية

بورسلي تثمن دعم مجلس الوزراء لذوي الإعاقة لاستئناف العمل في المؤسسات التأهيلية


أشادت بورسلي رئيس مجلسيّ إدارة نادي الطموح الرياضي وجمعية أولياء أمور المعاقين بقرار مجلس الوزراء لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، والخطوات التي تم اتخاذها لإستئناف عمل المراكز والمؤسسات التأهيلية واستقبال حالات الاعاقة الذهنية الشديدة والمتوسطة، مشيرة إلى ضرورة أن تتضافر الجهود الحكومية والأهلية ومؤسسات المجتمع المدني في دعم الابناء من ذوي الاعاقة في مواجهة أزمة فيروس كورونا كوفيد19.

وثمنت بورسلي تكليف مجلس الوزراء برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد الصباح للهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، للتنسيق مع وزارة الصحة لتطبيق الاشتراطات الصحية الكفيلة بعودة العمل في المراكز والمؤسسات التأهيلية الخاصة التي تقدم خدمات التدريب والتأهيل للأشخاص من ذوي الإعاقات الذهنية المتوسطة والشديدة بما يتماشى وخطة الدولة في التعامل مع الأزمة والمراحل التي حددتها الحكومة للعودة التدريجية للعمل، لافتة إلى أن هذه الثقة الغالية تؤكد الدعم المستمر واللا محدود من الحكومة للأبناء ذوي الإعاقة، واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات للحفاظ على صحتهم، لا سيما أن الكويت دأبت على منح الأبناء ذوي الإعاقة كل الاهتمام والرعاية التي تضمن لهم العيش الكريم.

وعبرت بورسلي التي ترأس فريق العمل عن شكرها لأعضاء الفريق العامل معها والذين أنجزوا دليل اشتراطات العودة للعمل في المؤسسات والمراكز التأهيلية خلال فترة وجيزة وذلك من واقع احساسهم بالمسئولية تجاه هذه الفئة العزيزة على قلوبنا جميعا ً، فكل الشكر والتقدير لكل من ساهم في توفير الدعم والرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة خلال أزمة كوفيد19.

وأضافت أننا في هذه الظروف ونحن نستقبل أبنائنا في المؤسسات التأهيلية لنؤكد على أهمية تطبيق الاجراءات والتعليمات الصحية المقره من قبل مجلس الوزراء ووزارة الصحة والهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة من استخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي والتعقيم اليومي للاجهزة والادوات والفصول الدراسية، بحسب المراحل التي أعدتها الدولة تدريجيا لعودة تلك المؤسسات بكامل طاقتها حسب الظروف الصحية بالدولة وانتشار الوباء من عدمه. داعيةً المولى عز وجل أن يحفظ الكويت ومن يقيم على أرضها من كل مكروه.





Source link

اترك تعليقاً