الكهرباء شاركت بمبادرة ساعة ترشيد الخليجية

الكهرباء شاركت بمبادرة ساعة ترشيد الخليجية


دارين العلي

شاركت وزارة الكهرباء والماء يوم أمس بمبادرة «ساعة ترشيد» التي جاءت بمبادرة من هيئة كهرباء ومياه الشارقة والتي اعتمدت في «الاول من يوليو من كل عام» من الساعة 2.30 حتى 3.30 ظهرا، وهي الساعة التي يزداد فيها الطلب على التيار الكهربائي وتصل الأحمال إلى ذروتها.

وقالت مدير إدارة الرقابة الفنية في وزارة الكهرباء والماء رئيس الحملة الخليجية للترشيد م.اقبال الطيار ان مبادرة «ساعة ترشيد» التي طبقت امس تحقق نجاحا مشجعا عاما بعد عام بحرص الكويت المشاركة في تلك «الساعة» للعام الخامس على التوالي.

وأضافت الطيار، في تصريح صحافي، ان المبادرة تساهم في تقليل استهلاك الكهرباء في ساعة الذروة، مشيرة الى انه تمت مخاطبة كل الجهات الحكومية والقطاع الخاص، والاسواق التجارية للاسهام في المبادرة خلال هذا العام حرصا من الكويت ممثلة في وزارة الكهرباء والماء على ترشيد الأستهلاك، ونشر تلك الثقافة، والتذكير الدائم بأهمية المشاركة المجتمعية في الترشيد.

وأوضحت الطيار ان تطبيق ساعة الترشيد تمت من خلال اغلاق الانارة ووضع الترموستات الخاصة بالتكييف عند درجة 26 سيلزي واغلاق الاجهزة الكهربائية والحرارية، للتأكيد على أهمية الحفاظ على البيئة من خلال التوعية بأهمية الاستخدام الأمثل للطاقة، وتخفيض الانبعاثات الكربونية وتشجيع فئات المجتمع على إغلاق الأجهزة غير الضرورية والاهتمام بالصيانة الدورية.





Source link

اترك تعليقاً