فريق الغوص يرفع بقايا سفن غارقة في جون الكويت زنتها 10 أطنان


نجح فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية في انتشال ورفع بقايا سفن غارقة وإطارات ومخلفات أخرى زنتها عشرة أطنان في جون الكويت بالتعاون مع لجنة إزالة التعديات التابعة لوزارة الداخلية.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لـ (كونا) إن الفريق تمكن من انتشال سفينة غارقة فضلا عن سحب ورفع بقايا يخت زنته طنان وبقايا قارب بزنة ثلاثة أطنان من ساحل «عشيرج» وكان وجودها هناك يسبب خطورة بيئية وملاحية كبيرة في هذا الموقع.

وأضاف الفاضل أن الفريق استطاع رفع مخلفات خشبية وبلاستيكية وشباك صيد مهملة ومخلفات أخرى من جون الكويت تقدر زنتها بخمسة أطنان، كما رصد مخالفات بيئية في الجون من بعض المخالفين الذين يقومون بصيد القواقع والقباقب بكميات كبيرة وبشكل مخالف لقانون البيئة.

وذكر أن جون الكويت من المناطق البيئية المتميزة نظرا إلى أهميته للحياة الفطرية من أسماك وكائنات بحرية ونباتات، كما تمثل سواحله مواقع مهمة لهجرة الطيور من شمال آسيا إلى افريقيا، مؤكدا ضرورة وقف مثل هذه التعديات على البيئة الساحلية حفاظا على الحياة الفطرية في جون الكويت.

وبين أن مشاريع الفريق المتعلقة بعمليات رفع المخلفات من الشواطئ الكويتية تسير بنجاح، إذ تتم الاستجابة سريعا لأي بلاغ من رواد الشاطئ أو لدى مشاهدة أي تجمع للمخلفات ويبدأ بالتنسيق المباشر مع الجهات الحكومية المعنية والمتطوعين لإنجاز هذا العمل.

وأفاد الفاضل بأنه تم خلال الفترات الماضية إنجاز مشاريع كبرى عدة لرفع المخلفات عن السواحل الكويتية، في حين يسعى فريق الغوص دائما إلى رفع أي أجسام غارقة بالممرات الملاحية التي تسبب عادة حوادث بحرية خطيرة من حطامات السفن أو شباك صيد أو مخلفات أخرى.

وأكد ضرورة تشديد الرقابة على المخالفين من رواد الشواطئ أو أصحاب القوارب أو السفن وتطبيق القوانين المتعلقة بحماية البيئة البحرية والالتزام بالتوجه العالمي لتطبيق شعار «بحار نظيفة» الذي أطلقه برنامج الأمم المتحدة للبيئة بهدف حماية المحيطات والبحار وسواحلها من وجود المخلفات البلاستيكية.





Source link

اترك تعليقاً