بنك الطعام يدشن مشروع تسبيل المياه لدعم رجال الدولة والمتطوعين في شوارع الكويت

بنك الطعام يدشن مشروع تسبيل المياه لدعم رجال الدولة والمتطوعين في شوارع الكويت


أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة عن تدشين مشروع «مصرف تسبيل المياه»، وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف، ويعد المشروع من أكبر المشاريع في المنطقة والتي تستفيد منها شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي خاصة في مناطق العزل الشامل التي تضم عددا كبيرا من العمال المحتاجين والمتعففين.

وأضاف بنك الطعام في بيان صحافي، أن مشروع مصرف تسبيل المياه سينفذ من خلال سيارات بنك الطعام المتنقلة والمجهزة بأحدث أساليب التبريد اللازمة لتنفيذ هذا المشروع الخيري.

وقال نائب رئيس مجلس ادارة البنك الكويتي للطعام والإغاثة مشعل الأنصاري ان البنك الكويتي للطعام والإغاثة يوفر ماء نظيفا مطابقا لأعلى المعايير العالمية وذلك في عبوات مبردة وجاهزة حتى يستفيد منها الجميع من العاملين بالخطوط الاولى بوزارة الداخلية الذين يعملون في مختلف شوارع ومناطق الكويت من أجل المحافظة على تطبيق اجراءات الوقاية والسلامة في ظل حرارة الجو المرتفعة، بالاضافة إلى العمال المتواجدين في مناطق العزل الشامل، حيث تقوم السيارات المجهزة بالانتقال إلى أماكن ونقاط التفتيش الخاصة بالعاملين بوزارة الداخلية الذين يعملون في هذه الأجواء وتزويدهم بالماء البارد وخاصة في الأماكن الحيوية.

وقال الأنصاري ان مشروع «مصرف تسبيل المياه» يعد نقلة نوعية في العمل الخيري والإنساني في المنطقة، نظرا للأساليب الحديثة التي يستخدمها بنك الطعام في إنجاح هذا المشروع واستفادة اكبر عدد ممكن من الأفراد، خاصة العاملين في الخطوط الأولى، وشريحة العمال المتواجدين في مناطق العزل وغيرها في مختلف محافظات الكويت.

وأضاف الأنصاري ان المشروع يأتي انطلاقا من قوله تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي) وقول رسوله صلى الله عليه وسلم «أفضل الصدقة سقي الماء»، موضحا ان المشروع يستهدف تقديم الماء البارد للمارة في حرارة الجو الشديدة ابتغاء الثواب من الله، إذ تعد صدقة الماء أفضل الصدقات.

ودعا الأنصاري أهل الكويت إلى دعم المشاريع الخيرية التي ينفذها بنك الطعام خاصة في مثل هذا الوقت الاستثنائي الذي تعيشه البلاد، وذلك من خلال التبرعات والمساعدات المالية حتى يستفيد من هذه الأعمال أكبر عدد من المحتاجين والمتعففين في مختلف محافظات الكويت.





Source link

اترك تعليقاً