تدابير بسيطة لعرقلة الأنظمة البيومترية

تدابير بسيطة لعرقلة الأنظمة البيومترية


أوردت مجلة التكنولوجيا “c’t” أن الأنظمة البيومترية للتعرف على الوجه تعمل بصورة أفضل عند توفر الصور بكثرة، مثلاً من خلال الصور، التي تنشر على منصات التواصل الاجتماعي فيس بوك، وإنستغرام.

وإذا رغب المستخدم في حجب صوره عن أنظمة المراقبة وتحسينها، يمكنه وضع بعض العراقيل أمام الذكاء الاصطناعي.

وأوضحت المجلة الألمانية أن ذلك ممكن بإزالة البيانات الوصفية، أو ما يعرف باسم بيانات “الميتا”، من الصور، التي تنشر على منصات فيس بوك أوإنستغرام.

ورغم أن بيانات الموقع أو خاصية التعرف على الوجه أو الأشياء تعتبر من الأمور المهمة عند الرغبة في تصنيف صور سفر المستخدم أو لأعمال المستخدمين المحترفين، إلا أنه لا يجوز تمرير مثل هذه البيانات إلى منصات الإعلانات أو مقدمي الخدمات الأخرى.

برامج لإزالة البيانات الوصفية
وهناك العديد من البرامج المجانية، التي تزيل البيانات الوصفية من الصور على دفعة واحدة، مثل برنامج IrfanView أو FastStone Image Viewer، وبرنامج ويندوز Explorer، وأداة  ImageOptim في أجهزة الماك.

ومن جانبها تنصح شركة Trinkwalder بتحرير الصور قبل نشرها على منصات التواصل الاجتماعي للحماية من الخوارزميات البيومترية بصورة أفضل، وذلك باستعمال الفلاتر الفعالة لإخفاء الهوية، وتتوفر مثل هذه الأدوات في جميع برامج تحرير الصور تقريباً، مثل برنامج مايكروسوفت Paint.

ولإخفاء الهوية، يميز الوجه بواسطة إطار التحديد، وبعد ذلك يُختار فلتر “تشويه البيكسلات”، أو تشويش التركيز البؤري بقوة كافية. وتنصح مجلة “c’t” باستعمال هذه الفلاتر بدرجة بسيطة للغاية حتى لا يشوه الانطباع العام للصورة.



Source link

اترك تعليقاً