الريسي زينة و33 مواطنا إماراتيا وأقرباؤهم عادوا إلى الإمارات

الريسي زينة و33 مواطنا إماراتيا وأقرباؤهم عادوا إلى الإمارات


أسامة دياب

كشف السفير الإماراتي لدى البلاد صقر ناصر الريسي عن نجاح جهود السفارة وبمتابعة حثيثة من وزارة الخارجية والتعاون الدولي وبالتنسيق المتواصل لمركز العمليات في الوزارة مع الجهات المختصة، بإعادة أصغر طفلة إماراتية من الكويت إلى أرض الوطن بالرغم من تعليق الرحلات الجوية التجارية في الفترة الماضية لمنع انتشار فيروس كورونا، لافتا إلى أن السفارة أصدرت جواز سفر طارئا للطفلة «زينة» ابنة المواطن الإماراتي د.عبدالله الأميري والتي ولدت في شهر أبريل 2020.

وأشار الريسي – في تصريحات صحافية – إلى أن البداية كانت في يوليو 2019 حين ذهب الطبيب عبدالله الأميري إلى الولايات المتحدة الأميركية لقبوله بسنة الامتياز في برنامج مستشفى كليفلاند تاركا زوجته الكويتية وطفلته في الكويت مع ذويها بسبب ظروف وساعات العمل الطويلة.

وقرر ان يكرس وقته للعمل بجد إلى حين موعد ولادة طفلته زينة ليتمكن من قضاء أطول وقت ممكن مع عائلته عند عودته إلى البلاد، ولكن في مارس 2020 ومع بداية جائحة كورونا عاد الطبيب إلى دولة الإمارات بسبب الأوضاع الراهنة وانضم إلى الصفوف الأولى لمواجهة الفيروس وقرر استكمال سنة الامتياز في إمارة أبوظبي.

ولفت إلى حرص وزارة الخارجية والتعاون الدولي على إجلاء مواطني دولة الإمارات وتسهيل كل الإجراءات اللازمة لإعادتهم ومرافقيهم إلى أرض الوطن سالمين، وذلك بالتنسيق مع السفارات والبعثات التمثيلية للدولة في الخارج والجهات المعنية، متقدما بجزيل الشكر والتقدير للجهات المختصة في الكويت الشقيقة على تعاونهم اللامحدود والمثمر مع السفارة من أجل تسهيل إجراءات عودة الطفلة زينة بالإضافة إلى 33 شخصا من مواطني الدولة وأقربائهم.





Source link

اترك تعليقاً