دار للمسنين في بريطانيا تنظم زيارات آمنة «من السيارة»

دار للمسنين في بريطانيا تنظم زيارات آمنة «من السيارة»



دار للمسنين في بريطانيا تنظم زيارات آمنة «من السيارة»


تحاول دار للمسنين في أديربيري في وسط إنكلترا السماح بزيارات عائلية «من السيارة» لحماية قاطنيها الضعفاء من أخطار وباء كوفيد-19.

يجلس الزوار في سياراتهم مبتسمين بهدف إعطاء المعنويات لأحبائهم، فيما يسترخي المسنون في كراس مريحة في الممر الصغير للدار ويستمتعون بأشعة شمس الربيع الدافئة.

ويحاول سكان هذا المكان وزوارهم تبادل الأحاديث على مسافة آمنة والاستفادة القصوى من الوقت العصيب الذي أجبرت فيه العائلات على العيش بشكل منفصل لأكثر من شهرين بينما تحاول الحكومة القضاء على فيروس كورونا الذي أودى بحياة حوالى 38 ألف شخص في البلاد.

وقالت هيلين هيوز ابنة أحد المسنين الذين يعيشون في دار «غريسويل أوف أديربيري»، «إن الأمر عاطفي جدا. أردت فقط أن أعانقها. إلا أنه أمر صعب جدا».

وأضافت فيما تحاول الابتسام لإخفاء الألم الناتج عن انفصالها عن والدتها «أريد فقط أن أعانقها لأنها لا تفهم ما يحدث».

وقالت نيكولا فينش حفيدة أحد السكان بعد رحليها وترك المسافة لعائلة أخرى «أعتقد أنه استمتع بهذه الزيارة فعلا».

وأضافت «بمجرد أن قال لي (مرحبا يا حبيبتي) علمت أنه بخير. لأنه رغم أنه لا يتذكر الكثير من الأشياء، فإنه ما زال يستطيع التعرف على أصوات وأمور من هذا القبيل».

مستندات لها علاقة






Source link

اترك تعليقاً