تغييرات جذرية في أجهزة ماك بوك خلال أسابيع

تغييرات جذرية في أجهزة ماك بوك خلال أسابيع


من المتوقع أن تعلن شركة آبل عن تغيير جذري في أجهزة ماك بوك في وقت لاحق من هذا الشهر خلال فعالية مؤتمر المطورين العالمي السنوي، والذي سيتم بثه عبر الإنترنت اعتباراً من 22 يونيو 2020.

وتشير الشائعات إلى أن الشركة التي تتخذ من كوبرتينو مقراً لها، ستؤكد خططها لنقل مجموعة أجهزة الكمبيوتر المحمول من معالجات Intel إلى معالجات ARM السيليكونية التي صممت خصيصاً لهذه الأجهزة.

تصمم آبل حالياً رقائقها الخاصة، التي تم إنشاؤها لتوفير أفضل توازن بين الطاقة الخام والكفاءة لأنظمة التشغيل iOS و iPadOS. وستمكن هذه الرقائق الشركة من تقديم أداء أسرع وطول عمر أفضل من عدد من منافسيها الذين يعملون بنظام أندرويد.

يمكن أن يضمن تصميم شريحة جديدة خاصة بـ macOS للدفعة التالية من أجهزة ماك بوك، سرعات أعلى وعمر أطول للبطارية. لسوء الحظ، سيحتاج المطورون إلى دعم هذه البنية الجديدة، مما يعني بعض عمليات إعادة الكتابة الجذرية إلى بعض التطبيقات مثل Google Chrome و Photoshop.

ونظراً لأنه من غير المقرر إطلاق الأجهزة الأولى التي تعمل بمعالجات السيليكون الجديدة حتى العام المقبل، تأمل الشركة أن يمنح الإعلان قبل ستة أشهر المطورين، الوقت الكافي لإعادة صياغة برامجهم للعمل مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة الجديدة، بحسب ما أوردت صحيفة إكسبرس البريطانية. 



Source link

اترك تعليقاً