مصممة تقدم تصوراً لعروض الأزياء في ظل كورونا

مصممة تقدم تصوراً لعروض الأزياء في ظل كورونا


قدمت المصممة الكونغولية أنيفا مفويمبا نموذجاً لما قد تبدو عليه عروض الأزياء في ظل وباء فيروس كورونا.

وأصدرت مفويمبا أحدث مجموعة لعلامتها التجارية للأزياء Hanifa على إنستغرام يوم الجمعة الماضي، وخلال العرض ظهرت النماذج الرقمية على ساحة افتراضية بملابس من تصميمها، تم تركيبها على أجسام مقطوعة الرأس ثلاثية الأبعاد.

وتميزت مجموعة Pink Label Congo بسراويل وفساتين بألوان نابضة بالحياة وصفها المتفرجون بمستقبل عرض الأزياء.

وذكرت مفويمبا التي سبق وارتدى تصاميمها مجموعة من المشاهير، إنها كانت تملك بالفعل خططاً لتقديم العروض الرقمية حتى قبل فرض الحجر في أنحاء مختلفة من العالم لوقف انتشار فيروس كورونا.

وقالت في مقابلة مع مجلة للأزياء إنها عملت لمدة سبعة أشهر لإنشاء النماذج التي تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر، وأضافت “تم تصميم المحتوى باستخدام نماذج ثلاثية الأبعاد، والآن أصبحت مجموعة كاملة يمكن أن تشكل تغييراً شاملاً في عالم عرض الأزياء”.

وتعد مجموعة مفويمبا الافتراضية جزءاً من اتجاه جديد لدى بيوت الأزياء التي تتبنى التكنولوجيا بشكل متزايد لعرض تصاميمها.

ولا تقتصر مجموعة Pink Label Congo على عرض الأزياء الرقمية، بل تهدف المصممة لرفع الوعي بشأن الأطفال والنساء القصّر الذين يعملون في مناجم الكوبالت في مسقط رأسها الكونغو، وذلك ضمن ظروف عمل قاسية، والأخطر من ذلك أن العديد منهم يفقدون حياتهم بسبب الألغام في هذه المناجم، بحسب موقع سي إن إن.



Source link

اترك تعليقاً