النجاة الخيرية جهزت مستشفى ميدانيا بالمهبولة يستوعب 1200 شخص

النجاة الخيرية جهزت مستشفى ميدانيا بالمهبولة يستوعب 1200 شخص


أعلن رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والاعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية جهزت مستشفى ميدانيا يستوعب علاج 1200 شخص بمنطقة المهبولة بتبرع كريم من بيت الزكاة الكويتي وجهات أخرى.

وأوضح الثويني أن المستشفى كلف 105.000 دينار تبرع منها بيت الزكاة بمبلغ 70.000 دينار، وتكفلت عدة جهات بباقي المبلغ.

وفيما يتعلق بإمكانيات المستشفى، قال الثويني: تحتوي القاعة الواحدة على 50 سريرا، وبه فريق طبي يتكون من 30 طبيبا و50 من طاقم التمريض، على مدى 24 ساعة مقسمة على ورديتين كل 12 ساعة، ولديه 100 جهاز طبي متنوع.

وأشار إلى أن تجهيز المستشفى يأتي في إطار جهود جمعية النجاة في تنسيق جهود المجتمع المدني، وتقديم الدعم اللوجستي للجهات الحكومية ووزارة الصحة، وذلك نظرا لما تمتلكه من كوادر بشرية، وأنظمة وعمليات محوكمة، وتطبيق لإدارة المخاطر المؤسسية، وتنفيذ العمليات بالسرعة المطلوبة لمواجهة الأزمة مع التطبيق الكامل لأنظمة الرقابة الداخلية، وقد سخرت النجاة الخيرية كل تلك الخدمات من أجل إنجاز هذا المشروع وغيره من المشاريع.

وختم الثويني بتقديم الشكر لوزارة الصحة وعلى رأسها الشيخ د.باسل الصباح على الجهود الجبارة في مواجهة أزمة فيروس كورونا، ولبيت الزكاة الكويتي والجهات المتبرعة الأخرى، مؤكدا بالنهاية أن تنفيذ المستشفى هو ثمرة للتعاون بين القطاع الخيري والحكومي منذ بداية الأزمة حتى الآن، والذي سيستمر بإذن الله في كل ما يعود على دولتنا الغالية الكويت ومجتمعنا بالخير.





Source link

اترك تعليقاً