42 مهتدية شاركن في مسابقة حفظ سورة الرحمن عن بعد

42 مهتدية شاركن في مسابقة حفظ سورة الرحمن عن بعد


  • ويا بارايسو: حفظ القرآن الكريم يعود علينا بالنفع في الدنيا والآخرة

امتدادا لمسيرة الدعوة والتعليم التي انتهجتها لجنة التعريف بالإسلام منذ إنشائها، وفي نطاق الأنشطة الثقافية التي تنظمها إدارة الشؤون النسائية، نظم قسم الفصول الدراسية بالإدارة مسابقة حفظ سورة الرحمن للمهتديات الجدد في العشر الأواخر من شهر رمضان.

في هذا السياق، قالت مسؤولة الفصول الدراسية بإدارة الشؤون النسائية بالروضة لطيفة السعيد ان هذه المسابقة تهدف إلى تنمية الشعور بأهمية القرآن الكريم لدى المهتديات الجدد وغرس حب القرآن في نفوسهن وربطهن بكتاب الله تلاوة وحفظا وتجويدا، كما تهدف هذه المسابقة إلى تربية المهتديات تربية إيمانية مستوحاة من القرآن الكريم بالإضافة الى تحقيق الخيرية التي وعد بها رسول الله صلى الله عليه وسلم «خيركم من تعلم القرآن وعلمه».

وأوضحت السعيد أن المسابقة لاقت إقبالا جيدا من المهتديات من مختلف الجنسيات، إذ بلغ عدد المشاركات في المسابقة 42 مهتدية من جميع الأفرع النسائية، وقد تكفلت مجموعة الكويت التطوعية بتقديم جوائز مادية للفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فرع من فروع ادارة الشؤون النسائية. وفي لقاء مع إحدى الفائزات بهذه المسابقة، أعربت المهتدية ويا بارايسو، وهي من الجالية الفلبينية، عن رحلتها في التمكن من إجادة تلاوة القرآن وحفظ بعض السور، قائلة: «بعد إشهار إسلامي والانتهاء من دورة مبادئ الإسلام التي تنظمها إدارة الشؤون النسائية للمهتديات الجدد، التحقت بدورة «مبادئ قراءة القرآن»، حيث درست كتاب «تعلم العربية لقراءة القرآن الكريم» الذي أصدرته لجنة التعريف بالإسلام لمساعدة المهتدين على تعلم مهارات قراءة القرآن والتدريب على تلاوته ثم تدرجت في الالتحاق بدورات التلاوة ودورات التجويد التي يقدمها قسم الفصول الدراسية، وقد وجدت كل العون والتشجيع من المسؤولات والداعيات على مساعدتنا في اتقان التلاوة والارتباط بكتاب الله. إن حفظ القرآن الكريم يعود علينا بالنفع في الدنيا والآخرة لأنه يؤثر على سلوكنا كما انني أشعر بالفرحة لأن بعضا من سور القرآن في صدري وعلى لساني».





Source link

اترك تعليقاً