مطران الأرمن بفضل التكاتف بين القيادة والشعب ستتجاوز الكويت أزمة كورونا

مطران الأرمن بفضل التكاتف بين القيادة والشعب ستتجاوز الكويت أزمة كورونا


منذ أن وطأت قدم مطران الأرمن الأرثوذكس بيدروس مانوليان أرض الكويت ولا يكف عن وصف الدولة والشعب بأطيب الكلمات.

وفي تصريح له بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، تقدم لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد والشعب الكويتي بأسمى التهاني والتبريكات متمنيا أن تتخلص البلاد من وباء «كورونا» لكي تستمر رحلة البناء والتنمية والرفاه للكويت التي تعد نموذجا فريدا في المنطقة بهذا الخصوص، مشيرا إلى أن ذلك لم يكن مصادفة، فبفضل جهود صاحب السمو وإيمانه العميق بقدرة الوطن بفضل مسؤوليه وشعبه سيتخطى المحن.

واضاف بيدروس مانوليان أن الكويت تبذل جهودا كبيرة لصالح كل من يعيش فيها مواطنين كانوا أو مقيمين وتؤمن لهم جميعا الرعاية الصحية بأفضل ما تكون وذلك لتخطي هذه الأزمة والاستمرار في الحياة بصحة وعافية على هذه الأرض الطيبة، معربا باسم الطائفة الأرمنية عن عميق شكره لقائد الإنسانية لجهوده المبذولة، مؤكدا أننا يداً بيد سنجتاز هذه الأيام الصعبة.

وذكر أن أعمال الخير التي يقدمها صاحب السمو للدول الفقيرة والتي تتعرض للكوارث، هي أعمال تتحدث عن نفسها، مؤكدا أن اسم الكويت أصبح مرادفا للعمل الخيري والمساعدات الإنسانية في العالم، لذلك سيقف الله مع الكويت ويسدد خطى صاحب السمو ويوفقه في تجاوز أزمة «كورونا».

وأشار إلى أن مسيرة الكنيسة الأرمنية في الكويت امتدت منذ منتصف القرن الماضي، موضحا أن ذلك يعود إلى طبيعة المجتمع الكويتي الودود والمحب والذي يعد نموذجا للمجتمعات المحبة للسلام والعيش المشترك، لأن الصفة السائدة في شعب الكويت هي المحبة، ومن يعيش على أرض الكويت يسعد بصفات وسمات أهل الكويت، ودائما نذكر في كل صلواتنا صاحب السمو وسمو ولي العهد وهذه وصية من «الكتاب المقدس» أن نذكر كل من هم في منصب وسلطان، لكي يقودا البلاد بالحكمة والاستقرار، ونصلي دائما أن يحفظ الله صاحب السمو الأمير والكويت وشعبها.





Source link

اترك تعليقاً