المعتوق ينعى الحقان علما بارزا وصاحب همة عالية في خدمة الإسلام والمسلمين

المعتوق ينعى الحقان علما بارزا وصاحب همة عالية في خدمة الإسلام والمسلمين


نعى رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري د. عبدالله المعتوق، وفاة الداعية الزاهد والمربي الفاضل الشيخ راشد الحقان، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد مسيرة دعوية طويلة حافلة بالعطاء والبذل والجهاد في سبيل الله.

وقال د. المعتوق في تصريح صحافي بهذه المناسبة، إن العالم الإسلامي فقد في هذه الأيام المباركة علماً بارزاً من أعلام الدعوة إلى الله تعالى، جاب العالم شرقه وغربه، شماله وجنوبه، داعياً إلى الله بصدق واخلاص وتفان.

وأضاف كان الراحل رحمه الله صاحب همة عالية في خدمة الإسلام والمسلمين، وذا عزيمة قوية لم تعرف الكلل أوالملل، ونفس عالية وزاهدة في حطام الدنيا وصابرة على مشقة الطريق، ومنهجاً وسطياً مبشراً وجامعاً ومحبباً للشباب في القيم والمبادئ والأخلاق الإسلامية الرفيعة.

وتوجه د. المعتوق بخالص العزاء لأسرة الحقان الكريمة ومريديه ومحبيه في هذا المصاب الجلل، سائلاً الله تعالى له الرحمة والمغفرة وحسن القبول وفسيح الجنان مع الشهداء والصديقين والأنبياء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.





Source link

اترك تعليقاً