الفارس لـ الأنباء إصلاح الطرق يسير وفق البرنامج الزمني على مدار الساعة

الفارس لـ الأنباء إصلاح الطرق يسير وفق البرنامج الزمني على مدار الساعة


  • «الأشغال» و«الطرق» ضاعفتا جهودهما لتسريع الإنجاز في هذه الظروف الاستثنائية
  • فرق الطوارئ متواجدة طوال الوقت بالحظر الكلي للتعامل مع أي طارئ عبر الخط 150

فرج ناصر

أكدت وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان د.رنا الفارس أن خطة إصلاح الطرق تسير وفقا للبرنامج المعد لها، وذلك منذ فترة الحظر الجزئي ومن ثم تطبيق الحظر الكلي في البلاد امتثالا لقرار مجلس الوزراء والسلطات الصحية في البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد ـ 19».

وأضافت الفارس في تصريح خاص لـ «الأنباء» أن وزارة الأشغال العامة وكذلك الهيئة العامة للطرق والنقل البري تواصلان العمل وفق جدول زمني محدد مسبقا وخطة عمل يومية موضوعة سلفا بتنفيذ مختلف الأعمال المتعلقة بالصيانة والإصلاحات وتنفيذ مختلف المشاريع والعقود ذات الصلة من خلال أعمال إصلاحات الطرق وفرش الاسفلت في العديد من المواقع بشبكة الطرق الداخلية والرئيسية الحيوية في مختلف مناطق ومحافظات الكويت، علاوة على الطرق السريعة وخطوط النقل البري من شمال البلاد إلى جنوبها، لافتة إلى أنه تم تسريع خطوات التنفيذ خلال هذه الظروف الاستثنائية لتكون مستمره طوال الـ 24 ساعة لمدة 7 أيام بالأسبوع، مما مثل جهودا مضاعفة بنسبة تعدت الضعف على أقل تقدير مما كان يتم خلال الأيام العادية.

وأضافت أن وزارة الأشغال العامة والهيئة العامة للطرق والنقل البري تقوم بعملية الاستجابة لأي أعمال طارئة على مدار الساعة، حيث إن فرق الطوارئ متواجدة على مدار الساعة أثناء فترة الحظر الكلي من خلال الاتصال على الخط المباشر 150 وتقديم أي ملاحظات لفرق الوزارة والهيئة.

وعن آلية تنفيذ المحاجر التي قامت بها الوزارة للجهات الأخرى ذات العلاقة بوباء كورونا، قالت الفارس: إن وزارة الأشغال هي جهة تقوم بتنفيذ أي أعمال تطلب منها من قبل الجهات الحكومية، وتم قبل أيام زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية انس الصالح ووزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح لتفقد محجر وزارة الأشغال العامة الذي يعتبر اكبر محجر صحي من نوعه والذي يتضمن مستشفى ميدانيا تم تنفيذه في زمن قياسي وتم تسليم المرحلة الأولى بسعة سريرية وصلت لعدد 1250 سريرا خلال عشرة أيام عمل فقط، والذي تم إنشاؤه لمحاربة فيروس كورونا المستجد، وتمت إقامة هذا المحجر في منطقة العارضية.

وكشفت الفارس عن محجر وزارة الأشغال اكبر محجر صحي بالبلاد، حيث استمر العمل في هذا المحجر على مدار الساعة لإنجازه في الوقت المحدد، ونجحت الوزارة في الانتهاء من تجهيزه على مساحة 125 ألف متر مربع بسعة 5 آلاف سرير ومستشفى ميداني، علاوة على مساكن خاصة للكوادر الطبية والتمريضية في نفس الموقع مع توافر مختلف التجهيزات والدعم الصحي والتقني، علاوة على نقطة أمنية ونقطة لطوارئ الإطفاء، مؤكدة أن ما يبعث على الفخر بهذا المشروع هو أن جميع قطاعات الوزارة تضافرت جهودها لإنجاز هذا المشروع بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، لافتة إلى أن هذا المشروع تم الإشراف عليه من قبل قطاع هندسة الصيانة وكنا حريصين جدا على متابعة خطوات إنجازه حتى يكون وفق المواصفات المطلوبة وخلال الفترة المحددة.

وختمت الفارس بأن لوزارة الأشغال دورا كبيرا في تنفيذ عدد كبير من المحاجر في مختلف مناطق البلاد بالتعاون مع الجهات والقطاعات المعنية بإشراف وزارة الصحة وبتعاون مثمر مع العديد من الوزارات.





Source link

اترك تعليقاً