سفير أوزبكستان لـ الأنباء الكويت أثبتت أنها دولة متقدمة وقادرة على حماية أمنها ومصالح شعبها حتى في الأزمات

سفير أوزبكستان لـ الأنباء الكويت أثبتت أنها دولة متقدمة وقادرة على حماية أمنها ومصالح شعبها حتى في الأزمات


  • أوزبكستان تقدم تسهيلات ودعماً حكومياً لتصدير المواد الغذائية والطبية للكويت
  • نسعى إلى فتح خطوط طيران مباشرة بين البلدين لتسهيل عمليات التبادل التجاري

محمد هلال الخالدي

أشاد سفير جمهورية أوزبكستان الصديقة د.بهرمجان أعلايوف بالجهود الكبيرة التي تبذلها الكويت لحماية أمنها ومواطنيها والمقيمين على أرضها خلال ما يمر به العالم من وباء غير مسبوق، مؤكدا أن ذلك يعكس اهتماما كبيرا من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بوطنه وشعبه، وبحرص الحكومة الكويتية على تنفيذ توجيهات سموه بما يخدم مصالح الكويت وشعبها.

وقال أعلايوف في تصريح خاص لـ «الأنباء» إن مهمة المحافظة على تدفق المنتجات الضرورية في الجمعيات التعاونية والأسواق المركزية في هذه الظروف العالمية تبدو مهمة صعبة جدا، ولكن الكويت استطاعت أن توفر كل ما يحتاجه مواطنيها والمقيمين على أرضها من منتجات غذائية وأدوية ومعدات طبية، كما أثنى على جهود الكويت في تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين بفيروس (كوفيد ـ19) دون تمييز بين مواطن أو مقيم، كما أشاد بشفافية الحكومة في تعاملها مع الوباء وتواصلها مع المواطنين والمنظمات الدولية لتقديم المعلومات حول الوباء، لافتا إلى أن الكويت أثبتت أنها دولة متقدمة وناجحة في تعاملها مع هذا الوباء العالمي الذي شل كثير من الحكومات والدول الكبرى.

من جهة ثانية، ثمن د.أعلايوف استمرار الدعم السخي من الصندوق الكويتي للتنمية لبلاده، واستمرار هذا الدعم والتعاون مع حكومة بلاده حتى في ظل انتشار الوباء، لافتا إلى وجود 6 مشاريع تنموية تجري حاليا في أوزبكستان بقرض من الصندوق الكويتي للتنمية بقيمة 40 مليون دينار تقريبا، وأن هذه المشاريع تخدم مباشرة المجتمع الأوزبكي في مجالات الصحة والتعليم وبناء الطرق والمنازل، مؤكدا أن دعم الكويت لبلاده في هذه الظروف العالمية الاستثنائية محل تقدير كبير من بلاده وتأكيد على الروابط التاريخية بين البلدين.

كما أكد أعلايوف أن سفارة بلاده في الكويت تعمل بكل نشاط من أجل زيادة عمليات التصدير من أوزبكستان إلى الكويت، لافتا إلى خطاب سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد قبل أيام والذي أكد فيه حرص حكومة الكويت على استمرار تدفق الصادرات إلى الكويت من مختلف الوجهات، بهدف ضمان توفير كافة متطلبات البلاد من المنتجات الغذائية والطبية وغيرها.

وأضاف ان أوزبكستان تثمن هذا التوجه وحرص الحكومة الكويتية على أمنها الغذائي، مؤكدا ان بلاده على استعداد للتعاون الكامل مع حكومة الكويت والشركات الكويتية من أجل توسيع دائرة التبادل التجاري بين البلدين، مشيرا إلى أن بلاده قادرة على تزويد الكويت بمختلف المنتجات الغذائية والزراعية واللحوم والدواجن والأدوات الطبية والمنزلية ومنتجات النسيج والبتروكيماويات وغيرها، قائلا ان المنتجات الغذائية والزراعية الأوزبكية تتميز بأنها عضوية وذات جودة عالية جدا وحلال.

وأشار إلى جهود سفارة بلاده في الكويت مع عدد من الشركات الكويتية حاليا من أجل تزويد الكويت بعدد من المنتجات الأوزبكية من الحبوب والعسل الطبيعي والفواكه المجففة والأدوات الطبية.

وأكد أعلايوف دعم حكومة بلاده لتصدير المواد الغذائية وغيرها إلى الكويت، لافتا إلى قيام رئيس جمهورية أوزبكستان الصديقة شوكت ميرزاييف بالتوقيع مؤخرا على مرسوم بشأن مواصلة عمليات التصدير، ودعم الشركات المعنية بالتصدير من خلال تحمل 50% من مصاريف النقل الخاصة بالتصدير، وكذلك من خلال تقديم تعويض مالي لسداد أقساط التأمين والخدمات اللوجستية اللازمة لعمليات التصدير، خاصة للمنتجات الزراعية من الخضار والفواكه، وكذلك من الدواجن والأدوية والمواد والأجهزة الطبية والأدوات المنزلية ومنتجات الجلود وغيرها.

كما أوضح أعلايوف أن المسافة بين الكويت وأوزبكستان مناسبة جدا لعمليات التبادل التجاري بين البلدين، حيث لا تستغرق رحلات الطيران المباشر بينهما أكثر من 3 ساعات، وهذا عامل مهم لتوسيع دائرة الاستيراد والتصدير.

وأكد انه يبذل جهودا كبيرة من أجل فتح خطوط طيران مباشرة بين البلدين، خاصة في هذه الظروف العالمية التي تواجه فيها عمليات الشحن البري بعض الصعوبات، وأشار إلى أن فتح خطوط طيران مباشرة سيساهم في خدمة مصالح كلا البلدين ويضمن استمرار تدفق المنتجات الغذائية والطبية إلى الكويت بسرعة وفاعلية.





Source link

اترك تعليقاً