كورونا يدفع الشباب في ألمانيا لاستخدام تكنولوجيات رقمية لأول مرة

كورونا يدفع الشباب في ألمانيا لاستخدام تكنولوجيات رقمية لأول مرة


كشفت دراسة حديثة أن أزمة جائحة كورونا دفعت حتى الشباب في ألمانيا، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عاماً، إلى استخدام تكنولوجيات رقمية لأول مرة.

وجاء في الدراسة التي أجرتها شركة “فيريفوكس” الألمانية لمواقع المقارنات بين السلع على الإنترنت أنه بالرغم من أن الشباب أكثر خبرة من الجيل الأكبر سناً بالتطبيقات الرقمية قبل الأزمة، فإن هناك الكثير من التكنولوجيات الرقمية التي استخدمها الشباب لأول مرة خلال الأزمة.

وقال خبير الاتصالات في الشركة، أويجن إنزينجر: “هذا أمر مثير للدهشة خاصة بالنسبة لجيل الشباب، الذي يُقال عنه إن يعيش حياة يومية رقمية بالكامل”.

وبحسب الدراسة، ذكر 40% من الشباب أنهم استخدموا تقنيات الاتصال عبر الفيديو لأول مرة خلال الإغلاق بسبب كورونا.

كما ذكر نحو 25% منهم أنهم قضوا لأول مرة أيضاً عطلات افتراضية مع أصدقائهم أو عائلاتهم خلال تلك الفترة.

وأظهرت الدراسة أن 30% من الشباب سمعوا لأول مرة محاضرة أو حلقة قراءة رقمياً، بينما ذكر 30% آخرين أنهم شاركوا في تدريبات بدنية رقمية لأول مرة خلال فترة الجائحة.

شملت الدراسة التي أجريت في أبريل (نيسان) الماضي ألف ألماني فوق 18 عاماً.



Source link

اترك تعليقاً