بالفيديو 20 الجاري آخر رحلة للوافدين المخالفين

بالفيديو 20 الجاري آخر رحلة للوافدين المخالفين


  • فحص الوافدين المغادرين داخل المطار وإعطاؤهم شهادة مصدقة ومعتمدة بخلوهم من «كورونا» حال كانت النتيجة سلبية

ثامر السليم

علمت «الأنباء» من مصادر مطلعة في الإدارة العامة للطيران المدني أن آخر رحلة للوافدين المغادرين من مطار الكويت الدولي ستكون بتاريخ 20 من الشهر الجاري لطائرات لمخالفي الإقامة الذين سلموا أنفسهم لوزارة الداخلية، مشيرة المصادر إلى أن تسيير هذه الرحلات تم بالتنسيق مع «الخارجية» وسفارات الدول التابع لها رعاياها.

تابعت «الأنباء» لليوم الثاني عشر على التوالي مغادرة أمس 3 طائرات تقل مصريين الى القاهرة على متن طيران الجزيرة تقل 435 راكبا، وذلك ضمن إطار جسر جوي لـ 32 رحلة جوية تقل جميع العالقين تباعا خلال الأيام القادمة، وذلك بالتنسيق مع السلطات الكويتية المختصة لنقل مخالفي الإقامة المصريين بصورة متتالية. هذا، وقد استنفرت الأجهزة العاملة في المطار لتسهيل إجراءات سفر المصريين، بالتنسيق مع وزارة الداخلية والسفارة المصرية والإدارة العامة للطيران المدني ووزارة الصحة والإدارة العامة للجمارك، حيث تم تذليل كل الصعاب وتسخير الإمكانات من خلال إجراءات الفحص الطبي قبل الدخول وختم الجوازات ووزن الأمتعة وتوزيع الأقنعة الواقية على جميع الركاب. كما غادر الكويت يوم أمس 200 مسافر من جاليات مختلفة على متن رحلة طيران القطرية إلى مطار الدوحة، كما غادر أيضا 340 مقيما إلى دكا في رحلة على متن الخطوط الجوية الكويتية وأخرى على طيران الجزيرة. وفي هذا السياق، أصدر نائب مدير عام شؤون مطار الكويت الدولي بالتكليف ومدير الإدارة الهندسية ورئيس فريق تشغيل مبنى الركاب T4 م.صالح الفداغي تعليمات بشأن الإجراءات التشغيلية للتعامل مع رحلات إخلاء غير الكويتيين من البلاد عبر مطار الكويت الدولي، إذ خصصت لرحلات الطيران الخاص مبنى ركاب T3 لمغادرة ركاب الرحلة.

وأكد الفداغي في تعميم اصدره أن الوافدين المغادرين للكويت سيتم فحصهم داخل المطار من قبل وزارة الصحة وإعطاؤهم شهادة مصدقة ومعتمدة بخلوهم من فيروس كورونا حال كانت النتيجة سلبية، فيما يتم التعامل معهم وفق الإجراءات من قبل وزارة الصحة لو كانت النتيجة إيجابية، لافتا إلى أن مراحل عملية الإخلاء في حال عدم طلب شهادة خلو من فيروس كورونا المستجد للراكب قبل موعد الرحلة تكون الإجراءات بأن تتم مراحل قبول الركاب الاعتيادية لجميع رحلات خطوط الطيران العالمية من خلال مبنى الركاب T1، ويتم قبول ركاب رحلات الطيران الخاص من خلال (مبنى سعد العبدالله) T3، ومبنى T4 لجميع ركاب رحلات الكويتية، ومبنى T5 لجميع ركاب طيران الجزيرة. وأشار الفداغي إلى أنه في حال طلب شهادة خلو من فيروس كورونا المستجد للراكب قبل موعد الرحلة، تكون الإجراءات فيما يتعلق بالرحلات المغادرة عن طريق مبنى الركاب T1 يتم فحص الركاب في منطقة وزن الأمتعة رقم 1، عن طريق الطاقم الطبي لوزارة الصحة، ويتم من قبلهم إصدار شهادة خلو من فيروس كورونا في حالة كانت نتيجة الفحص سلبية، أما إذا كانت النتيجة إيجابية فيتم أخذ الإجراء اللازم من قبل وزارة الصحة، وكذلك الرحلات المغادرة عن طريق مبنى ركاب T3 يتم فحص الركاب في قاعة رويال أفييشن، عن طريق الطاقم الطبي لوزارة الصحة، ويتم من قبلهم إصدار شهادة خلو من فيروس كورونا المستجد في حالة كانت نتيجة الفحص سلبية، أما إذا كانت نتيجة الفحص إيجابية فيتم اتخاذ الإجراء اللازم من قبل وزارة الصحة. وتابع قائلا: أما بالنسبة للرحلات المغادرة عن طريق مبنى الركاب T4 فيتم فحص الركاب في منطقة المغادرين قبل منطقة وزن الأمتعة عن طريق الطاقم الطبي لوزارة الصحة، ويتم من قبلهم إصدار شهادة خلو من فيروس كورونا في حال كانت نتيجة الفحص سلبية، ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل وزارة الصحة إذا كانت النتيجة إيجابية، وللرحلات المغادرة عن طريق مبنى ركاب T5 يتم فحص الركاب في المنطقة المخصصة للفحص قبل منطقة وزن الأمتعة عن طريق الطاقم الطبي لوزارة الصحة ومن قبلهم يتم إصدار شهادة خلو من فيروس كورونا إذا كانت نتيجة الفحص سلبية، ويتم أخذ الإجراء اللازم من قبل الصحة إذا كانت النتيجة إيجابية.

وأشار الى أن مسؤوليات الجهات المعنية تتمثل في وزارة الخارجية، حيث تتولى أخذ الموافقات الديبلوماسية بالتنسيق مع سفارات الدول في الكويت وإعداد كشوفات المسافرين وتسليمها للإدارة العامة للطيران المدني، كما ان الإدارة العامة للطيران المدني تختص بعد تسلم كشوفات المسافرين من قبل وزارة الخارجية أو وزارة الداخلية بالتنسيق مع شركات الطيران لإعداد جداول الرحلات، وأخذ الموافقات المطلوبة من الجهات المعنية، وتتولى إدارة العمليات اعداد الترتيبات لاستقبال المسافرين والتنسيق مع مشغلي مباني الركاب ومقدمي الخدمات الأرضية وشركات الطيران وكذلك مع وزارة الصحة، في حال طلب شهادة فحص فيروس كورونا في الرحلة.





Source link

اترك تعليقاً