إحياء التراث صرف 150 ألف دينار لكفالة مئات الأيتام و100 ألف لمشروع وقف منابع الخير

إحياء التراث صرف 150 ألف دينار لكفالة مئات الأيتام و100 ألف لمشروع وقف منابع الخير


أعربت إدارة حملة سباق الخير بجمعية إحياء التراث الإسلامي عن أملها ان يتم كفالة مئات الأيتام الذين تم توفير استمارات الكفالة الخاصة بهم لدى إدارة الجمعية، وذلك من خلال حملتها الخيرية لكفالة الأيتام واليتيمات ومن أبناء وبنات المسلمين داخل الكويت وفي العديد من مناطق العالم ويبلغ إجمالي تكاليف هذه الكفالات 150 ألف دينار في المرحلة الأولى من المشروع.

والجدير بالذكر ان مشاريع الأيتام تحظى بإقبال كبير من المتبرعين وأهل الخير لما فيها من أجور عظيمة، وقد حرصت إدارة الحملة على ان تطرح العديد من المشاريع لصالح هذه الفئة ومنها مدرسة ثانوية للبنات اليتيمات في العاصمة الأوغندية كمبالا تتضمن 6 فصول دراسية وغرف سكن وخدمات بالإضافة لوقف هو عبارة عن دكاكين وقفية صدقة جارية ليعود ريعها على هؤلاء البنات وخصوصا اليتيمات منهن، وسيتم في هذه المدرسة دراسة جميع العلوم من مواد علمية حديثة ومواد شرعية.

كذلك تم طرح مشروع إنساني خيري آخر خاص بالأيتام وهو «بناء مركز للأيتام في جزر القمر» يتعلمون فيه القرآن الكريم واللغة العربية والعلوم الشرعية.

من جهة أخرى، وفي الوقت الذي دعت فيه الجمعية أهل الخير في الكويت للمبادرة في تمويل هذه المشاريع الخيرية الإنسانية، أعلنت إدارة حملة سباق الخير أيضا عن نيتها طرح مشروع وقفي باسم «وقف منابع الخير» وسيكون بمبلغ 100 ألف دينار، حيث سيعود ريعه على أبواب الخير المختلفة، كما أعلنت عن نجاح مشروعها لإنشاء مسجد الرحمة في جمهورية النمسا ضمن مركز الكويت الثقافي هناك، وتبلغ تكلفة شراء المبنى لتحويله إلى مسجد 95 ألف دينار ويتسع لأكثر من 600 مصل، وتكمن أهمية هذا المشروع ان الجالية المسلمة في تلك المنطقة كبيرة وهم بأمس الحاجة لهذا المسجد، كما تم توفير مبلغ تجاوز 100 ألف دينار لإغاثة المسلمين المتضررين من جائحة كورونا في دول قارة أفريقيا خصوصا في ظل الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها المسلمون في ذلك الجزء من العالم.





Source link

اترك تعليقاً