بالفيديو وزير الداخلية خلال زيارته منفذ النويصيب وحجر الخيران أشكر أبناء المؤسسات الأمنية على جهودهم لحماية صحة المواطنين والمقيمين

بالفيديو وزير الداخلية خلال زيارته منفذ النويصيب وحجر الخيران أشكر أبناء المؤسسات الأمنية على جهودهم لحماية صحة المواطنين والمقيمين


في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس خالد الصالح صباح اليوم الجمعة يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم النهام بزيارة الى منفذ النويصيب الحدودي لتفقد عودة الأخوة المواطنين عن طريق البر من المملكة العربية السعودية الشقيقة ضمن خطة الإجلاء البري الموضوعة وذلك بالتنسيق مع عدد من الجهات المعنية والذي بدء في تنفيذها من يوم الثلاثاء الماضي الموافق 12/5/2020 وتستمر حتى يوم الاربعاء القادم الموافق 20/5/2020 من الساعة 10 صباحا الى الساعة 2 ظهرا.

في بداية الجولة نقل نائب رئيس الوزراء شكر وتقدير القيادة السياسية العليا للجميع على مايبذلوه من جهود في عملية إجلاء المواطنين مؤكد على الثقة الكاملة الممنوحة لهم حيث انهم من رجال الصفوف الأمامية في العمل على بسط مظلة الأمن والأمان.

وفي هذا الإطار استمع من القيادات الأمنية الى شرح مفصل عن آلية العمل بالمنفذ والإجراءات المتبعة التى يتم إتخاذها في ضوء الظروف الراهنة في إستقبال الأخوة العائدين.

كما وقف على الإجراءات الاحترازية والوقائية والصحية التي تنفذها وزارة الداخلية والجهات المعنية وفق التعليمات الصحية في عملية نقل المواطنين العائدين الى الحجر المؤسسي وكيفية توزيعهم على مجموعات ومرافقتهم من قبل رجال الأمن وإجراءات التعاون والتنسيق مع السلطات الصحية.

وفي ختام الزيارة اثنى الصالح على الجهود المبذولة مشدد على تطبيق القوانين الموضوعة والشروط التي حددتها السلطات الصحية مع الجميع دون سواء مع العمل على تسهيل وتبسيط إجراءات عملية الدخول بالمنفذ مطالبين بسعة الصدر وتسيير الحركة وتوفير كل سبل الراحة للحفاظ على سلامة الجميع.

بعد ذلك قام وزير الداخلية بزيارة محجر منتزه الخيران لتفقد الأوضاع والوقوف على الإجراءات الاحترازية والوقائية والصحية مطمئنا على سير العمل للمواطنيين العائدين من المملكة العربية السعودية الشقيقة ضمن خطة الإجلاء البري ومن ثم شكر جميع اخوانه من ابناء المؤسسة الأمنية على جهودهم في الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين.





Source link

اترك تعليقاً