علاج ثُلاثي يُبشِّر بتعجيل الشفاء من «كورونا»

علاج ثُلاثي يُبشِّر بتعجيل الشفاء من «كورونا»



علاج ثُلاثي يُبشِّر بتعجيل الشفاء من «كورونا»


أطباء في هونغ كونغ يجرون تجارب سريرية عليه

زفَّ أطباء في هونغ كونغ بشرى سارة مفادها أنهم قد اكتشفوا عملياً أن توليفة دوائية تتألف من 3 عقاقير مضادة للفيروسات قد أسهمت بشكل فعال في تعجيل الشفاء والتعافي من مرض «كوفيد- 19» الذي ينجم عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.
الأطباء العاملون بمستشفى هونغ كونغ الجامعي قالوا إن التوليفة العلاجية التي توصَّلوا إليها ما زالت قيد مزيد من التجارب السريرية، لكنهم أكدوا على أن النتائج الأولية تبشر بأنها ستوفر خياراً فعالاً وغير مكلف في مواجهة ذلك المرض الذي يواصل حصد أرواح آلاف حول العالم يومياً.
وأوضح الدكتور كووك-يونغ يوين الذي ترأس فريق الباحثين أن التوليفة الثلاثية التي توصل إليها هو وزملاؤه تشمل: تركيبة «Kelatra» المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمرض الإيدز (وهي تتألف من عقاريّ «ritonavir» و«lopanivir»)، وعقار «ribavirin» الذي يعتبر مضاداً فيروسياً عاماً، أما القسم الثالث من التوليفة فهو عقار «ribavirin» المضاد لمرض التصلُّب اللويحي المتعدد.
وأشار يوين إلى أن جميع المرضى الذين شملتهم الدراسة كانوا يعانون من أعراض طفيفة إلى معتدلة وعولجوا بهذه التوليفة على مدار 7 أيام عقب اكتشاف إصابتهم بالفيروس. وخلال الدراسة، عولج بعض أفراد العينة بتركيبة «Kaletra» المضادة لمرض الإيدز، بينما عولج آخرون بالمجموعة بالتوليفة الثلاثية الكاملة المشار إليها آنفاً.
ووفقاً لما نشره الباحثون في دورية «لانسيت» الطبية المتخصصة، لوحظ أن المرضى الذين عولجوا بالتوليفة الثلاثية أصبحت نتائج تحاليلهم سلبية وتعافوا من المرض بشكل شبه تام بعد مرور 7 أيام، بينما ظلت نتيجة التحاليل إيجابية لمدة 12 يوماً لدى نظرائهم الذين عولجوا بتركيبة «Kaletra» فقط.
كما أظهرت النتائج أن علامات التحسن بدأت تظهر على المرضى الذين عولجوا بالتوليفة الثلاثية بعد مرور 4 أيام فقط من بدء برنامج العلاج.
وجاء في سياق الورقة البحثية التي نشرها الباحثون: «أثبتت المعالجة المبكرة بتلك التوليفة الثلاثية أنها أكثر أماناً وفعالية من الاكتفاء بتركيبة Kaletra المضادة للإيدز، حيث إنها أدت إلى تسريع وتيرة تلطيف الأعراض وتقصير مدة التناثر الفيروسي وبالتالي اختصار مدة حجز المريض في المستشفى».
وتعليقاً على تلك النتائج، قال الدكتور بيتر تشينغ-هونغ الذي يعالج مرضى كوفيد- 19 في مستشفى جامعة سان فرانسيسكو الأميركية: «هذه الدراسة تمنحنا تفاؤلاً حقيقياً غير مسبوق في معركتنا ضد جائحة كورونا، وذلك لأنها أثبتت أن عقار remdesivir ليس اللاعب الفعال الوحيد على الساحة، وأنه من الممكن جداً أن تكون هنالك خيارات علاجية أخرى ممكنة»، منوهاً بأن تاريخ مكونات تلك التوليفة الثلاثية يؤكد أنها آمنة إلى جانب كونها متاحة بسهولة أكبر بكثير مقارنة بعقار remdesivir.

مستندات لها علاقة






Source link

اترك تعليقاً