لغز عن قتل “كورونا” المستجد لأكثر من 1300 يهودي فرنسي

لغز عن قتل “كورونا” المستجد لأكثر من 1300 يهودي فرنسي


المصدر: لندن – العربية.نت

مع أن عدد اليهود بفرنسا، هم نصف مليون على الأكثر، أي تقريبا 0.7% من سكانها البالغين 68 مليونا، وفقا لما وجدته “العربية.نت” في مصادر إعلامية عدة، إلا أن المهم بشأنهم هو لغز محيّر تم التعرف إليه قبل يومين فقط، من دون التعرف إلى سببه.

ملخص اللغز، أن “كورونا” المستجد قتل حتى الأربعاء الماضي أكثر من 1300 يهودي بفرنسا منذ ظهر في مارس الماضي فيها، بحسب ما نقلته وكالة The Jewish Telegraphic Agency المتخصصة بأخبار الجاليات اليهودية، عن Chevra Kadisha المعروفة كجمعية “خدمات جنائزية” تتولى دفن المتوفى اليهودي طبقا للتقاليد التوراتية، وهو رقم يمثل 5% من إجمالي عدد المتوفين بكورونا في فرنسا، ممن كانوا 25.897 الأربعاء.

واضطرت جمعية “شيفرا قاديشا” للكشف عن عددهم بعد أن تعرضت لضغوطات كما يبدو، وواجهت إلحاحا من راغبين بمعرفة العدد، وسط رفضها الإفصاح دائما عنهم، على حد ما تستنتجه “العربية.نت” من تلبيتها للمطالبين بالكشف عن العدد، حيث نشرت تقريرا ذكرت فيه أنها نقلت جثامين مئات منهم لدفنها في إسرائيل، ربما بوصية من القتيل أو ذويه.

وقد يكون عدد المتوفين 2000 وأكثر

ومع أن عدد القتلى الفرنسيين اليهود بكورونا كبير جدا ومثير للفضول، إلا أن الوكالة التي انتشر خبرها في معظم وسائل الإعلام الإسرائيلية وغيرها بالخارج أمس واليوم، ذكرت أن العدد الصحيح ربما كان 2000 متوفى يهودي بالفيروس في فرنسا وأكثر، أي تقريبا 7.7% من إجمالي عدد المتوفين فيها حتى الأربعاء الماضي.

واستنتجت الوكالة رقم 2000 المشير إلى أن يهود فرنسا هم الأكثر ابتلاء بالمستجد “الكوروني” من بقية يهود أوروبا، من حساب عدد المتوفين اليهود بكورنا، ممن وجدت أن عددا كبيرا منهم، أي 700 تقريبا، لم يتم دفنهم طبقا للشريعة، لذلك لم تضمهم جمعية Chevra Kadisha إلى لا ئحتها المقتصرة فقط على المدفونة جثامينهم بحسب التقاليد، وهو دفن نرى كيفيته في فيديو مرفق عن دفن يهودي قضى بالفيروس في نيويورك.

كما اتضح من الحساب الذي أجرته، أن ضحايا المستجد، كانوا الأربعاء الماضي 372 من يهود بريطانيا، ممن حلوا في المرتبة الثانية بين قتلى اليهود بكورونا في أوروبا، ربما لأن عدد أفراد الجالية اليهودية في المملكة المتحدة، وسكانها 68 مليونا أيضا، هو نصف عدد اليهود في فرنسا، فما السر بوفاة العدد الأكبر في فرنسا، وأقل منهم بكثير في بريطانيا؟





Source link

اترك تعليقاً