زكاة العثمان توزع 18 ألف إفطار صائم للمتضررين

زكاة العثمان توزع 18 ألف إفطار صائم للمتضررين


تماشيا مع دورها الإنساني الرائد الذي تقوم به داخل المجتمع وانطلاقا من دورها المكمل للجهات الحكومية تجاه الحد من انتشار فيروس كورونا، قال مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري: في هذا الشهر الكريم نهدف إلى توزيع 18 ألف وجبة إفطار صائم لضيوف الكويت من العمالة الوافدة المتضررة من الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا، وذلك بمعدل 600 وجبة يوميا.

وأضاف: ان هذه الوجبات تخفف من ظروف العمالة والجاليات يوميا، مؤكدا الحرص على اتباع كل إجراءات الأمن والسلامة من حيث التباعد الاجتماعي أثناء توزيع الوجبات الفردية، إذ يقوم شخص واحد فقط بتسلم الوجبات الخاصة بمقر سكنه، ويقوم بدوره بتوزيعها للمستفيدين حتى بيوتهم، وذلك منعا للتزاحم والتجمع حرصا على سلامة الجميع.

وبين الكندري أن زكاة العثمان تتعاقد مع المؤسسات الرائدة والتي تقدم لنا الخدمات الجيدة، حيث إن الوجبة لابد أن تحتوي على دجاج أو لحم وخضار ولبن وفاكهة وشوربة بحيث تكون الوجبة كافية ومشبعة، مذكرا بجزيل الثواب لمن فطر صائما كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا»، ويمكن لأهل الخير والعطاء المشاركة في التبرع لهذا المشروع من خلال التواصل على الأرقام التالية 22667780 أو 99401011.





Source link

اترك تعليقاً