زوجة ترودو: ليس سهلاً العيش مع رئيس وزراء كندا وكورونا

زوجة ترودو: ليس سهلاً العيش مع رئيس وزراء كندا وكورونا


المصدر: مونتريال – فرانس برس

كشفت زوجة جاستن ترودو، التي أصيبت بفيروس كورونا في آذار/مارس، أن الإصابة بكوفيد-19 والعيش تحت سقف واحد مع رئيس وزراء كندا وثلاثة أطفال “لم يكن سهلا”.

وروت صوفي غريغوار ترودو لإذاعة “راديو كندا” العامة “عمل زوجي من السابعة صباحا حتى التاسعة مساء في مكتبه، وكنت أنا مع الأطفال، لذا كان علي أن أكون حذرة للغاية”.

كما قالت “كنت وحدي مع الأطفال، كان علي أن أبقى على مسافة منهم وكنت أضع قفازين وقناعا (…) لكن ذلك لم يكن سهلا”.

إلى ذلك، حجر ترودو نفسه وعائلته لأسابيع في المقر الرسمي لرئيس الوزراء في أوتاوا بعد تشخيص إصابة زوجته بفيروس كورونا لدى عودتها من لندن.

فقدت حاستي الشم والتذوق

وأضافت صوفي أن “أعراض المرض بقيت قوية لأكثر من أسبوع”، واصفة كيف “فقدت حاستي الشم والتذوق” واضطرت للتعامل مع “الصداع وآلام الجسم وعسر الهضم والغثيان”.

وعندما سئلت عما إذا شعرت بالخوف من نقل العدوى إلى رئيس الوزراء ضحكت. قالت “أضحك لكن هذا الأمر ليس مضحكا. أعتقد أنه في كل العائلات نحاول التأقلم، كما أن هناك التباعد الاجتماعي”.

كما أشارت إلى أنها شفيت تماما من الفيروس منذ 28 آذار/مارس واستعادت حاستي الشم والتذوق لكنها اكتشفت أنهما “لم تعودا كما كانتا عليه من قبل”. وأشادت بالعاملين في مجال الرعاية الصحية على الخطوط الأمامية واعتبرتهم “أبطالا”.

وقالت صوفي التي كانت والدتها ممرضة “لنكن واضحين: هؤلاء الأشخاص يظهرون شجاعة ومثابرة وأستطيع القول إنهم يقدمون حتى رؤية للمجتمع”.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الكندية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا تخطى حاجز الـ62 ألف إصابة، وتجاوزت الوفيات عتبة الـ4 آلاف حالة وفاة في البلاد.

وجاء في بيان الوزارة، الأربعاء: “هناك 62046 إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، وبلغ عدد الوفيات حتى اليوم 4043، وسجل أكبر عدد من الإصابات في مقاطعتي كيبيك وأونتاريو 33417 و18310 على التوالي​​​”.





Source link

اترك تعليقاً