العيسى العالم أجمع شهد للكويت أنها من أفضل دول العالم في تعاملها مع أزمة كورونا ورعاية مواطنيها في الداخل والخارج

العيسى العالم أجمع شهد للكويت أنها من أفضل دول العالم في تعاملها مع أزمة كورونا ورعاية مواطنيها في الداخل والخارج


  • فرق تابعة لـ «إحياء التراث» تعمل لدعم كوادر الأجهزة الرسمية داخل الكويت وخارجها بالتنسيق مع الجهات المسؤولة خصوصاً وزارة الخارجية

عبر رئيس مجلس الإدارة بجمعية إحياء التراث الإسلامي طارق العيسى عن شكر وامتنان أعضاء جمعية إحياء التراث إلى وزير الخارجية الشيخ د.أحمد ناصر المحمد وإلى أبناء الكويت البررة العاملين في مراتب الوزارة المختلفة.

وجاء في بيان حول هذا الأمر: يتقدم لكم إخوانكم في جمعية إحياء التراث الإسلامي بجزيل الشكر والامتنان على ما بذلتموه وتبذلونه في شتى المحافل السياسية وابراز صورة الكويت الوضاءة كويت الإنسانية كويت البذل والعطاء ونحن نعيش هذه الأزمة الطارئة (ازمة فيروس كورونا)، ولا شك أن جهودكم المباركة وتنفيذكم للتوجيهات السامية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد قد أثمرت رفع اسم الكويت عاليا حتى شهد لها العالم أجمع بأنها من افضل دول العالم في تعاملها مع أزمة انتشار فيروس كورونا، بل ومن الأفضل في رعاية مواطنيها ليس في الداخل فحسب بل وفي الخارج وليس ادل على ذلك من تعاملكم الراقي والناجح مع الموجودين خارج الكويت وتوفير احتياجاتهم وخطة إجلائهم الناجحة كذلك.

وجاء في البيان ايضا: على الرغم من حساسية الوضع وخطورته فإنكم تقفون في مواجهة الأمر بحصافة وحزم، فاحتسبوا أجركم عند الله، وأنتم أهل لكل ثناء وتقدير فجزاكم الله خيرا وأعظم لكم الأجر والمثوبة.

الجدير بالذكر أن من الفرق التابعة للجمعية تعمل لدعم كوادر الأجهزة الرسمية في الدولة سواء في داخل الكويت في أماكن الفحص أو المحاجر الصحية أو أماكن الإيواء، فضلا عما توفره من دعم ومساعدات للأسر المحتاجة أو العمالة المنقطعة عن العمل وكذلك في مناطق حظر التجول وكذلك تعمل خارج الكويت وبالتنسيق مع الجهات المسؤولة في الدولة وخصوصا وزارة الخارجية ومن ذلك ما قدمته الجمعية من مساهمات للمواطنين المنقطعين والطلبة الدارسين في الخارج في عدة دول ومنها بريطانيا وكندا والأردن ومصر.





Source link

اترك تعليقاً